جوال

أسير يحرق نفسه داخل سجن "نفحة" الإسرائيلي

أسير فلسطيني

أسير فلسطيني

رام الله - سوا

أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، أن أسير في سجن "نفحة" الإسرائيلي أقدم على إحراق نفسه صباح اليوم الأربعاء، احتجاجًا على إهمال إدارة سجون الاحتلال للأوضاع الصحية للأسرى.

وقال أبو بكر، في تصريح لـ"تلفزيون فلسطين"، إن الأسير محكوم بالسجن المؤبد، وأقدم على إحراق نفسه خلال فترة "الفورة"، موضحًا أن مصلحة إدارة سجون الاحتلال أبلغتهم أنه جرى نقل الأسير إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع ووضعه مستقر، دون توفير مزيد من المعلومات حول حالته الصحية ودرجة الحروق التي أصيب بها.

وأضاف أن مصلحة إدارة سجون الاحتلال سحبت الأطباء والممرضين من السجون، وأبقت على ممرض واحد فقط في كل سجن، في إطار سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى.

وحذّر أبو بكر من استمرار تجاهل وإهمال الوضع الصحي للأسرى، محمّلا إدارة سجون الاحتلال المسؤولية عن أي ردات فعل غير متوقعة من الأسرى احتجاجا على أوضاعهم.

وفي سياق متصل، أشار أبو بكر إلى أن أحد محامي الهيئة تواصل مع الأسرى الأربعة الخاضعين للحجر الصحي في مستشفى سجن الرملة للاشتباه بإصابتهم بفيروس " كورونا "، مشيرًا إلى أن حالتهم الصحية مطمئنة ولم تظهر عليهم أية أعراض وتُجرى لهم فحوصات دائمة.

ودعا اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية إلى التحرك لإلزام إسرائيل بتطبيق كافة البروتوكولات الدولية المتعلقة بالأسرى وحمايتهم وتوفير الرعاية الصحية لهم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم