جوال

نجوم الرياضة يطلقون حملة تبرعات لمحاربة كورونا

ليفاندوفسكي وزوجته آنا

ليفاندوفسكي وزوجته آنا

البرازيل - سوا

قرر زميلا ليفاندوفسكي في بايرن ميونخ، الألمانيان جوشوا كيميخ وليون غوريتسكا، إطلاق حملة لجمع التبرعات لمحاربة كورونا ، مطلقين عليها اسم "نحن نركل كورونا".

وجمعت الحملة حتى الآن أكثر من 2.5 مليون يورو، وستذهب أموالها للمنظمات الصحية المختصة في أوروبا.

وفي إنجلترا، قرر اللاعب الإيفواري ويلفريد زاها، مهاجم كريستال بالاس، توفير 50 منزل باسمه، للعاملين في مجال الصحة، بالمجان من دون رسوم إيجار.

كما قرر أسطورتا مانشستر يونايتد، راين غيغز وغاري نيفيل، توفير فنادق يمتلكونها، لموظفي الصحة، خلال الأزمة.

اعترفت أسطورة التنس الأميركية سيرينا وليامز أنها "تقترب من الجنون"، بسبب العزل الذي يوصي به الإخصائيون من أجل تقليص خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ونشرت سيرينا الفائزة بـ23 لقبا في بطولات "غراند سلام"، مقاطع فيديو على تطبيق "تيكتوك"، تشرح فيها قلقها بما يتعلق بابنتها أولمبيا التي تبلغ عامين، حسب ما نقل فوكس نيوز.

وقالت النجمة البالغة من العمر 38 عاما: "الآن وأنا أمارس الحجر الاجتماعي لفترة طويلة ربما استمرت أسبوعين حتى الآن، فإن كل شيء صغير يجعلني مجنونة".

وأضافت: "بسبب القلق أنا على حافة الانفعال. في كل مرة يعطس أحدهم من حولي أو يسعل أصبح مجنونة. عندما أقول أحدهم اقصد ابنتي. عندما عطست في إحدى المرات نظرت إليها بغضب ثم شعرت بالحزن".

وتتابع: "قلت في نفسي هل هي على ما يرام. هل ثمة أي خلل في ابنتي؟ هل يمكنني القيام بشيء ما؟ لا أدري ما يمكنني القيام به، وبالتالي بدل أن أكون هادئة أصبح تحت وطأة ضغط عصبي هائل".

وكشفت سيرينا أنها اعتقدت، شأنها في ذلك شأن أشخاص كثيرين، أن فيروس كورونا لن يؤثر عليها، وقالت في هذا الصدد "تأجلت دورة إنديان ويلز فجأة، فقلت لا بأس،الأمر غريب لكني أملك بعض الوقت للاستمتاع".

لكن مع تأجيل دورات وبطولات أخرى في التنس، وجدت سيرينا نفسها أكثر قلقا، بقولها: "يتعين علينا معايشة هذا الأمر. سنتخطاه، يتوب علينا ذلك".

وناشدت سيرينا مواطنيها بملازمة منازلهم واتباع إرشادات السلطات الصحية في البلاد من خلال سلسلة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم