جوال

شركة شنغهاي إلكتريك تستأنف مشاريعها الدولية الرئيسية

مشروع طاقة في دبي

مشروع طاقة في دبي

بكين - سوا

استأنفت شركة شنغهاي إلكتريك غروب ، بناء غالبية مشاريع الطاقة الدولية التابعة لها بما في ذلك مشروع الطاقة 700 ميغاواط سي أس بي و250 ميغاواط الهجين في دبي، ومحطة الطاقة الكهربائية التي تعمل بالتوربينات الغازية المركبة الدورة بانكيفو في جنوب شرق أوروبا، ومشروع سايلهيت الذي يعمل بالتوربينات الغازية المركبة الدورة في بنغلادش.

وباعتباره أكبر مشروع سي أس بي أحادي الموقع في العالم، وهو برج تجميع الطاقة الشمسية للمبنى الأساسي الذي اكتمل بناؤه مؤخرا في كانون الثاني/يناير 2020، فإن مشروع الطاقة 700 ميغاواط سي أس بي و250 ميغاواط الهجين للطاقة الشمسية يخضع لعملية تسريع لبنائه لتلبية آخر موعد لتشغيله تجاريا في آب/أغسطس 2021.

للتغلب على تحديات تفشي فيروس كورونا ، أطلقت شركة شنغهاي إلكتريك حلًا لعقد المؤتمرات عبر الفيديو والاتصالات السلكية واللاسلكية لتبسيط الاتصالات بين الفرع المحلي ومعهد التصميم.

ومنذ كانون الثاني/يناير من هذا العام، عملت شنغهاي إلكتريك مع شركاء محليين لإنشاء فريق متخصص للوقاية من الفيروسات ومكافحتها لحماية الموظفين أثناء العمل في الموقع. تلقى الموظفون المحليون بيانات حقائق وكتيبات استشارية مع التدريب على السلامة في الموقع باللغتين الإنجليزية والعربية.

وأشاد أبونيان، رئيس أكوا باور، بإنجاز حكومة الصين في السيطرة على انتشار فيروس كورونا وإدارته بفعالية. كما أكد على تحقيق شنغهاي إلكتريك قدرتها على السيطرة على موقع المشروع والعمل على إجراءات التخفيف من الأضرار المحتملة وتلبية متطلبات برنامج العمل.

وقال تشاو هوي، مدير مشروع دبي: "الاستعداد هو نتيجة الجهوزية، لذلك من المهم لشركة شنغهاي إلكتريك تخصيص الموارد، وتوفير التدريب في الوقت المناسب، وبناء نظام لتحسين القدرة التشغيلية على أساس تقييمات المخاطر. وكجزء من النظام، يتم تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية في جميع المشاريع التي تنفذها شنغهاي إلكتريك، حيث تقوم شنغهاي إلكتريك دبي بإجراء تدريبات الصحة والسلامة والبيئة المنتظمة للأحداث غير المتوقعة.

كما قام المشروع بتوظيف 903 موظفين محليين إضافيين في مناصب في قسمي البناء والإدارة استجابة لانخفاض عدد الموظفين في الموقع نتيجة لقيود السفر العالمية.

وقال تشاو هوي "من المرجح أن نمضي قدما في الجدول الزمني لتوسيع نطاق المواهب المحلية كنتيجة لتفشي الوباء".

وقال: "إن الناس هم القوة الرئيسية لاستئناف العمل العادي. هناك 70 عاملا صينيا ما زالوا يعملون في الموقع وسط تفشي الفيروس و 10 منهم من الإناث، هناك 24 عاملة في مشروع دبي وما زال نصفهن يعمل في الموقع وسط تفشي الوباء".

وقالت جو ليمينغ، مهندسة مشروع دبي، إحدى العاملات في مشروع دبي، "اخترت البقاء رغم الخوف. يعمل فريقنا على تحويل الصحراء إلى واحة وأنا فخور بكوني جزءًا من ذلك.

في شنغهاي إلكتريك، تشغل النساء 19.9 في المئة من المناصب، وهو ما يتجاوز معدل مشاركة الإناث العالمي في الصناعة بنسبة 12٪ كما هو موضح في تقرير "مستقبل المرأة في العمل" الصادر عن شركة الاستشارات مكنزي.

وقالت أمرينا، مهندسة الصحة والسلامة والبيئة في دبي: أطلقت شنغهاي إلكتريك مؤخرًا حملة مساهمة جديرة بالثناء لمساعدة المحتاجين في الصين. إننا كفريق مشروع أقوى من أي وقت مضى، ونكافح التحول المؤسف للأحداث مع جميع تدابير السيطرة الضرورية في المكان. بمفردنا، لا يمكننا فعل الكثير، لكننا معا نستطيع القيام بالكثير.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم