جوال

أبو حصيرة لسوا

فيروس كورونا وجه ضربة قاضية للقطاع السياحي في غزة والفنادق خالية من النزلاء

فيروس كورونا يوجه الضربة القاضية للقطاع السياحي والفنادق خالية من النزلاء

فيروس كورونا يوجه الضربة القاضية للقطاع السياحي والفنادق خالية من النزلاء

غزة - سوا - خاص

أكد صلاح أبو حصيرة رئيس هيئة المطاعم والفنادق الفلسطينية في غزة اليوم السبت، ان فيروس كورونا المستجد وجه ضربة قاضية للقطاع السياحي في قطاع غزة.

وقال ابو حصيرة خلال حديث مع وكالة سوا الاخبارية ان نسبة الإشغال في المطاعم تصل الى 20% ، فيما الفنادق وصلت الى صفر% (..) مشيرا الى ان  نسبة التوقف في القطاع السياحي وصلت اليوم الى 98%.

وأوضح ان الفنادق في قطاع غزة باتت خالية تماما من النزلاء ، بعد القرار المعلن من قبل الجهات الرسمية بإغلاق المعابر ، الأمر الذي أثر بشكل كبير على الغرف الفندقية ووقف استقبال نزلاء.

وأشار أبو حصيرة الى ان القطاع السياحي كان يعتمد على المؤسسات المحلية والدولية التي كانت تعقد مؤتمرات وورش عمل وندوات ، إلا ان ذلك توقف تماما ، وقامت هذه المؤسسات بإلغاء كافة الحجوزات بعد قرار الجهات الرسمية بمنع التجمعات ، تخوفا من فيروس كورونا.

إقرأ/ي أيضا: إسرائيل تدرس إمكانية فرض إجراءات أكثر حزمًا لمواجهة كـورونا

ASH_00 (2).jpg

إقرأ/ي أيضا: وزارة التنمية تنفي لسوا تحديد موعد صرف شيكات الشؤون الاجتماعية

وبين رئيس هيئة المطاعم والفنادق الفلسطينية لسوا ان المطاعم والفنادق قامت بتعقيم مرافقها بناء على إرشادات الجهات الرسمية والصحية في الاراضي الفلسطينية.

وفيما يتعلق بمصير عمال القطاع السياحي في ظل التوقف الحالي ، قال أبو حصيرة :" لم نسرح أي عامل من عمال القطاع السياحي ، بل بالعكس تحملنا الاعباء المالية لهم ، والتزمنا بإصدار توجيهات وإرشادات لهم لكيفية التعامل مع فيروس كورونا".

وأعلنت الحكومة الفلسطينية اليوم السبت تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة بيت لحم ، جنوبي الضفة الغربية ، ليرتفع العدد الى 38 إصابة ، فيما تؤكد وزارة الصحة في غزة خلو القطاع من أي إصابة حتى اللحظة.

وفي 5 مارس/آذار الجاري، سجلت السلطة الفلسطينية أولى الإصابات بكورونا في بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، تبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم