جوال

تحالف من الاتحاد الأوروبي يعتزم استقبال 1500 مهاجر قاصر

لاجئون في البحر

لاجئون في البحر

برلين - سوا

أعلنت الحكومة الألمانية أن دولاً من  الاتحاد الأوروبي تنوي استقبال ما يقارب الـ 1500 مهاجر قاصر تقطعت بهم السبل حاليا في الجزر اليونانية.

وقالت الحكومة الألمانية في بيان لها اليوم الاثنين إن هناك "على المستوى الأوروبي مفاوضات تجري هذه الأيام بشأن حل إنساني لقضية المهاجرين، يهدف إلى تنظيم و رعاية لهؤلاء القصر، في إطار تحالف من المتطوعين، دون أن تحدد البلدان التي ستشارك في هذا التحالف.

وأضافت: "نريد دعم اليونان في مواجهة الوضع الإنساني الصعب لما بين 1000 و1500 قاصر موجودين حاليا في جزر اليونان.. الأمر يتعلق بأطفال هم بحاجة ماسة، بسبب مرض ما، إلى عناية، أو بأطفال غير مصحوبين بذويهم ويبلغون من العمر أقل من 14 عاما وغالبيتهم بنات".

وأشارت الحكومة إلى أن ألمانيا مستعدة لأخذ العدد المناسب من مجموع هؤلاء القاصرين، وذلك في إطار "التحالف الطوعي" الذي يتم التفاوض بشأنه. وفقاً لما اوردته "روسيا اليوم"

ويأتي هذا الإعلان في وقت يتوقع فيه أن يصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى بروكسل لإجراء محادثات مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشأن وضع المهاجرين على الحدود التركية اليونانية.

وتضغط الأحزاب اليسارية في ألمانيا منذ أيام عدة بهدف دفع أوروبا، وألمانيا على وجه الخصوص، إلى تقديم الرعاية للأطفال الموجودين في اليونان، أو الذين يصلون إلى الحدود التركية اليونانية، بعد أن تم بث صور تظهر الوضع السيئ لعدد كبير من القصر