جوال

الكسواني: إغلاق الأقصى ليس شأنا إسرائيليا والاولى منع المقتحمين والسياح

الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى

الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى

القدس - سوا

استهجن مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، دعوة رئيس الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإغلاق المسجد الأقصى أمام صلاة الجمعة بزعم منع انتشار فيروس كورونا .

وقال الكسواني إن الأولى بشرطة الاحتلال ووزير الامن هناك منع السياح القادمين من خلال الاحتلال والمقتحمين للمسجد بالعشرات يوميا، فهم من يحتمل أن يحملوا فيروس كورونا وليس المصلين الفلسطينيين القادمين لبيت الله.

وقال مدير المسجد الأقصى إن موضوع إغلاق المسجد ليس بيد أردان وثلته وليس من حقهم إغلاق المسجد تحت دواعي انتشار مرض كورونا، فالمسجد سيبقى مفتوحا أمام المسلمين ونحن في الاوقاف الاسلامية سنتخذ كل الاجراءات اللازمة من اجل حماية المصلين.

وأضاف، ان التعميم الصادر عنا واضح والمسجد الأقصى المبارك مفتوح لكل المصلين ونطلب من المصلين أخذ الحيطة والحذر لمنع انتشار هذا المرض والالتزام بتعليمات وزارة الصحة، ونحن متوكلون على الله وسيكون المسجد الأقصى مفتوحا لصلاة الجمعة، وكل من يحضر لصلاة الجمعة عليه أن يأخذ كل أسباب الحيطة والحذر أثناء تواجده في الصلاة.

وأوضح الكسواني ان ما يجري هدفه سياسي تحت حجج صحية واهية، وأنا أقول إن المسجد الأقصى سيبقى مفتوحا وستقام فيه الصلوات ونأمل من المصلين الوافدين للأقصى أن يتبعوا التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة مع تمنياتنا بالسلامة لجميع الوافدين للمسجد الأقصى.

وأضاف "للطهارة أهمية كبيرة في الإسلام، سواء أكانت حقيقيَّة وهي طهارة الثوب والبدن ومكان الصلاة من النجاسة، أم طهارة حكميَّة وهي طهارة أعضاء الوضوء من الحدث"، وفق وكالة وفا.

وقال، إنه وبناءً على توصية وزارة الصحة فإن دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك بدأت من اليوم بتعقيم المساجد المسقوفة في المسجد الأقصى المبارك قبيل وبعد كل صلاة، وذلك باستخدام مواد التعقيم الموصى بها من وزارة الصحة وحسب منظمة الصحة العالمية.

وأهاب بجميع المصلين والوافدين للصلاة في المسجد الأقصى المبارك والمساجد الأخرى في صلوات أيام الجمع وكافة الصلوات، اتباع كافة إرشادات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية للحد من انتشار هذا الفيروس، ولنقي أنفسنا وغيرنا من العدوى لا سمح الله.

وفي ذات السياق، طلب جلعاد أردان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات، باتخاذ قرار يمنع إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى غدًا بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا.

ووفقًا لقناة 12 العبرية، فإن طلب أردان جاء على خلفية الاشتباه بوجود عدد من الإصابات بالفيروس في الأراضي الفلسطينية.

وتتخوف إسرائيل من وصول أكثر من 4 آلاف فلسطيني من الضفة الغربية، لأداء الصلاة في الأقصى، ما قد يتسبب اندماجهم بوجود آلاف من المصلين الآخرين بإمكانية إصابتهم بالفيروس.