جوال

اكتشاف عدد هائل من طفرات فيروس كورونا

اكتشاف عدد هائل من طفرات فيروس "كورونا"

اكتشاف عدد هائل من طفرات فيروس "كورونا"

بكين - سوا

كشفت دراسة لمجموعة علماء صينيين، تم نشرها في صفحات المجلة العلمية " National Science Review"، أن فيروس " كورونا " يمتلك إلى الآن حوالي 150 طفرة منذ بداية تفشي المرض في الصين، حيث حلل العلماء 103 من جينومات "Covid-19" أو كما يعرف بـ(SARS-CoV-2)، ووجدوا 149 طفرة في سلالة الفيروس، مشيرين إلى أن معظم الطفرات حدثت مؤخرا.

كما أظهرت الدراسة أنه يوجد نوعان من الفيروس، النوع الأول "L" وهو الأكثر شيوعا، حيث تصل نسبة انتشاره إلى 70%، بينما النوع الثاني هو "S"، وتصل نسبة انتشاره إلى 30%.

وأشار العلماء إلى أن النوع الأول كان أكثر شيوعًا في المراحل المبكرة من تفشي المرض في ووهان، ولكن مع بداية شهر يناير انخفض تواتره.

ووفقا للعلماء، فإن التدخل البشري كان له تأثير كبير على الحد من انتشار النوع الأول، حيث يعتبر أكثر عدوانية وأكثر سرعة في الانتشار. بينما النوع الثاني أقل عدوانية، ويمكن أن يزداد انتشاره بسبب محاربة النوع الأول.

وجاء في المقالة العلمية: "تشير التحاليل إلى أن النوع الثاني من الفيروس هو، على الأرجح، قادم من فيروس "SARS-CoV-2". كما أكدت الدراسات أن النوع الأول أكثر عدوانية من النوع الثاني وأن التدخل البشري قد غير مجرى انتشار النوعين بعد فترة وجيزة من تفشي المرض".

في الوقت نفسه، لاحظ الباحثون أن البيانات التي قاموا بتحليلها لا تزال محدودة للغاية، وبالتالي، هناك حاجة إلى مزيد من البيانات الجينومية والوبائية، بالإضافة إلى معلومات حول الأعراض السريرية للمرضى الذين يعانون من فيروس "SARS-CoV-2".

وتجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) الـ3000 في الصين، فيما يواصل الفيروس انتشاره حول العالم بسرعة كبيرة، ليتفشى في حوالي 80 دولة مُخلفاً إصابة أكثر من 10آلاف شخص .

وخلال أسابيع بات مخزون معدات الحماية الفردية للوقاية من المرض "ينفد بسرعة" في العالم، مع تهديد قدرة الدول على الاستجابة بسبب الفوضى الخطيرة والمتنامية لخطوط إمداد معدات الحماية الفردية على المستوى العالمي.

وأفادت الصين، اليوم الخميس، بأن 31 شخصا توفوا جراء فيروس كورونا المستجد، لتتجاوز الحصيلة الإجمالية حاجز ال3000 حالة وفاة، مع زيادة طفيفة بعدد الإصابات.

وتوفي ما لا يقل عن 3,102 شخص في جميع مناطق البلاد منذ ظهور الفيروس في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة هوباي في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ومعظم الوفيات حصلت في ووهان التي سجلت 2,350 حالة وفاة، كما أن المدينة مغلقة بشكل غير مسبوق مثل باقي مناطق هوباي.