جوال
اعلان تليجرام

رئيس القائمة العربية المشتركة: لن نتواصل مع غانتس

أيمن عودة

أيمن عودة

تل بيب - سوا

أكد أيمن عودة رئيس القائمة العربية المشتركة، اليوم الثلاثاء، أن القائمة لن تبادر بالتواصل مع بيني غانتس زعيم حزب أزرق- أبيض.

وأضاف رئيس القائمة العربية المشتركة  في حديث للصحافيين من أمام منزله إذا أراد أن يتصل بي فليتصل، لكن لن نبادر نحن.

وأشار عودة إلى أن القائمة لم توصي بغانتس في الانتخابات الأخيرة لتشكيل الحكومة حباً بـ "مردخاي" بل لكراهية "هامان". في إشارة منه لموقف القائمة بضرورة إسقاط بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، وفق صحيفة القدس .

وفي ذات السياق، قال زعيم حزب الليكود الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيبدأ صباح اليوم في الاجتماعات والاتصالات مع رؤساء أحزاب اليمين لبدء العمل على تشكيل حكومة وطنية قومية في أقرب وقت، وذلك فور إظهار نتائج الاستطلاعات تقدم الليكود في انتخابات الكنيست الـ23.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية ان نتنياهو دعا الأحزاب اليمينية الى الاجتماع في تمام الساعة الواحدة ظهر اليوم.

ولم يخفي نتنياهو المتهم بعدد من قضايا الفساد فرحته بتفوق حزبه المرجح أن يحظى ما بين 36 حتى 37 مقعدا، على تحالف "أزرق أبيض" بقيادة الجنرال بيني غانتس، ونشر تغريدة كتب فيها "شكرا".

وأكدت القناة "13" العبرية، أن " نتنياهو تحدث مع جميع قادة أحزاب المعسكر الوطني الليلة الماضية، ووافق على تشكيل حكومة وطنية قوية لإسرائيل في أقرب وقت ممكن".

وقال نتنياهو بعد إعلان النتائج الأولية والتي توقعت 59 مقعدا للكتلة اليمين في ساعة مبكرة من فجر اليوم في مقر حزبه: "هذه ليلة النصر الكبير، هذه ليلة النصر الكبير لليكود"، مضيفا: "أتذكر أن أول انتصار لنا في عام 1996 كان تاريخيا، وهذه المرة أحلى، لأنه نصر على كل الصعاب".

وتابع: "كنا نواجه قوى هائلة، وكانوا قد نعونا، خصومنا قالوا إن عهد نتنياهو قد انتهى، لكننا معا قلبنا الوعاء، وحولنا الليمون إلى عصير الليمون"، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن "الليكود سيجتمع لمناقشة كيفية تشكيل حكومة قوية ومستقرة، حكومة وطنية جيدة لإسرائيل في أقرب وقت ممكن"، زاعما أنه سيكون "رئيس وزراء لجميع الإسرائيليين دون استثناء، للناخبين من اليمين ومن اليسار، لليهود وغير اليهود"، وقال: "هذا وقت المصالحة".

وخاطب المجتمعين في مقر حزب "الليكود": "لقد جعلنا إسرائيل قوة عظمى، وطورنا علاقات لم تكن لدينا مع قادة عالميين، وعندما أقول إننا سنتوصل إلى اتفاقات سلام مع دول عربية وإسلامية أخرى، لا أقول هذا من باب الثرثرة، بل إنها مسألة وقت وليست مسألة وقت طويل، ونحن القادرون فقط".

وتابع: "لقد فعلنا المستحيل معا، ورأينا جميع أسباط إسرائيل تعود إلى الليكود وابن أخينا الإثيوبي وإخواننا المهاجرين من الاتحاد السوفييتي، لقد رأوا أننا جعلنا إسرائيل مكانا جيدا للعيش"، وفق زعمه.