جوال

صيدم: الحكومة الإسرائيلية تشن حربا على حركة فتح بأبنائها وقياداتها

صبري صيدم خلال زيارته لمدينة أريحا

صبري صيدم خلال زيارته لمدينة أريحا

أريحا - سوا

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ونائب أمين سرها الدكتور صبري صيدم، أن الحكومة الإسرائيلية وعلى رأسها نتنياهو تشن حربا على حركة فتح بأبنائها وقياداتها.

جاءت تصريحات صيدم، خلال زيارته التضامنية التي قام بها اليوم الخميس، إلى كل من محافظة أريحا والأغوار وقرية دير نظام في رام الله ، حيث  
زار المجلس القروي في قرية دير نظام والتقى برئيس المجلس الأخ بلال التميمي.

وعبّر عن موقف حركة فتح بقيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" بالوقوف مع أبناء هذه القرية التي تعاني من الحصار والاغلاق ومصادرة  
الأراضي، مشيداً بصمود أهل دير نظام وثباتهم على أرضهم.

كما زار صيدم إقليم حركة فتح في أريحا تضامنا مع أمين سر الإقليم نائل أبو العسل الذي اعتقلته قوات الاحتلال قبل عدة أيام، حيث التقى  بمحافظ أريحا جهاد أبو العسل وكادر الإقليم وممثلي المؤسسات الوطنية والشعبية.

وأكد على أن إجراءات الاحتلال التي تتحامى بدعم أمريكي غير مسبوق من خلال ما يسمى صفقة القرن والحرب التي تشنها إسرائيل على الأرض والإنسان وسياسة الاعتقال لقيادات الحركة، "لن تزيدنا إلا ثباتا وتمسكا بأرضنا وحقوقنا الوطنية المشروعة".

وأشار صيدم إلى أنه سبق وأن اعتقل الاحتلال نبيل أبو قبيطة أمين سر إقليم يطا وهاني جعارة أمين سر إقليم شمال الخليل وأبناء الحركة الذين تعتقلهم قوات الاحتلال كل يوم.