جوال

الاحتلال يزعم: كشف شبكة لتهريب وتحويل أسلحة هوائية لحقيقية بالضفة

الأسلحة التي زعم الاحتلال الحصول عليها

الأسلحة التي زعم الاحتلال الحصول عليها

تل أبيب - سوا

قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، إنها اعتقلت 58 فلسطينيا؛ بزعم "الاشتباه بعضويتهم في شبكة دولية عملت على تهريب وتحويل بنادق هوائية إلى حقيقية".

وادعت الشرطة الإسرائيلية أن بعض هذه البنادق استخدم لارتكاب "عمليات إرهابية وجنائية". وفق تعبيرها.

وأضافت أنها قدمت لوائح اتهام ضد سبعة من المعتقلين الفلسطينيين. بحسب ما أوردته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

ووفقا للإذاعة، فقد أدارت الشرطة الإسرائيلية خلال الشهرين الأخيرين تحقيقا سريا، مفاده، شبهات لاستيراد معدات قتالية وأجزاء لأسلحة غير قانونية من أرجاء العالم إلى الضفة الغربية، موضحة أنه تم شراء هذه الأسلحة عبر مواقع الانترنت.

وفي التفاصيل المزعومة، قال الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية إنه "وفق الشبهات تم شراء سلاح من نوع ايرسوفت في إسرائيل، بالإضافة الى ذلك تم شراء قطع أسلحة حقيقة من الخارج عبر الإنترنت". 

وأضاف : "تبين وفق مواد البينات ان المشتبهين اعتمدوا طريقة تحويل هذه الالعاب داخل مختبرات سلاح غير قانونية من أسلحة ايرسوفت الى أسلحة حقيقية من نوع M16"، مدعيا أنه "تم استخدام هذه الأسلحة خلال عمليات بالضفة وإسرائيل".

وأوضح أن "الشرطة وسلطة الضرائب، ضبطت قبل حوالي 6 أشهر حاوية بضائع وصلت من الولايات المتحدة الامريكية الى ميناء اسدود وبداخلها العاب وأجهزة كهربائية". 

وبين أنه "خلال تفتيش تم اجرائه في الحاوية، جرى ضبط المئات من القطع والمعدات القتالية لأسلحة من نوع M16 مخبأة داخل الحاوية والذي قام بشرائهم مشتبه من سكان قرية ادنا في الخليل".

وذكر أن الشبكة عملت لفترة زمنية، حيث خلال سنة 2019 تم توصية كميات كبيرة لقطع اسلحة من أنواع مختلفة من خلال تطبيق على الانترنت واستخدام الحاويات التي تصل عبر بريد إسرائيل والى الموانئ. استخدمت قطع الأسلحة هذه الى تحويل أسلحة الايرسوفت الى سلاح قادر على اطلاق النار حيث ان غالبية الصفقات شملت المئات من كل قطعة.

ووفقا للناطق باسم الشرطة، فإن غالبية المشتبهين من سكان الضفة، حيث قاموا بواسطة سماسرة بشراء القطع اللازمة من اجل تركيب سلاح من نوع M16 وتخزين القطع في الخليل.

وأضاف:  في المقابل قام افراد الشبكة بشراء أسلحة من نوع ايرسوفت من محلات بيع الأسلحة والتي تعمل داخل مجمع للرماية. هذا وبواسطة اخرين قاموا بتحويل سلاح الايرسوفت الى سلاح حقيقي يطلق النار.

ولفت إلى أنه "في اطار الحملة، تم مصادرة المئات من أسلحة الايرسوفت ومبلغ نقدي بقيمة 300,000 شيكل، وتم اغلاق محلين تجاريين لبيع سلاح الايرسوفت خلافا للقانون في كفر كنا وكفر عقب والذين قاموا بتشغيل نادي للرماية خلافا للقانون". بحسب حديثه.

وتابع إنه "تمت أيضا مصادرة أسلحة من نوادي الرماية في مركز إسرائيل، الذين وفق الشبهات قاموا ببيع أسلحة من نوع ايرسوفت خلافا للقانون وتم فتح تحقيق ضدهم بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والعمل".

وأردف أنه "خلال التحقيق تم اعتقال 32 مشتبه بهم من الضفة وتقديم 7 لوائح اتهام تنسب إليهم استيراد وبيع معدات قتالية بشكل غير قانوني".

وأكمل أنه "خلال نشاط أجري الليلة بقوات شرطة معززة، تم اعتقال 26 مشتبهين، وضبط حواسيب ومبالغ من المال ومستندات مختلفة"، موضحا أنه "حتى الآن، قامت الشرطة، باعتقال 58".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم