جوال

الشرطة: احذروا الخميس القاتل!

حادث سير -أرشيف-

حادث سير -أرشيف-

رام الله - سوا

نشرت الشرطة الفلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء، تقريرا تفصيليا بعنوان (احذروا الخميس القاتل)، موضحة أن 80% من وفيات حوادث السير ذكور، والخميس هو يوم الحوادث المميت.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات في التقرير الذي تلقت (سوا) نسخة عنه إن "ما نسبته (80%) من الوفيات المسجلة لدى الشرطة في حوادث السير لعام 2019  كانت من الذكور من جميع الفئات العمرية بينما كانت في عام 2018  (77,6%) من إجمالي الوفيات".

وأكد ارزيقات أن أعداد الذكور الذين يقودون المركبات أكثر بكثير من النساء وفي كل عام يزداد الذكور الحاصلين على رخص قيادة، "لذلك قد يكون هذا السبب في ارتفاع نسبة الذكور المتوفين في حوادث السير لاسيما حوادث الدهس والحوادث المميتة الواقعة على الطرقات الخارجية".

وأضاف أن "يوم الخميس كان الأكثر تكرارا للحوادث وخاصة الحوادث المميتة في كلا العامين 2018 و2019"، موضحا أن الشرطة سجلت في عام 2018 وقوع (2022) حادث سير يوم الخميس، بينما عام 2019 سجلت (2154) حادث.

ووفقا للمصدر نفسه، فقد بقي يوم الخميس اليوم الأكثر وقوعا لحوادث السير على مدار العامين.

كما بينت الإحصائيات المرورية المسجلة لدى الشرطة بأن شهر حزيران هو الشهر الأكثر وقوعا لحوادث السير التي مازالت التحليلات مستمرة لتحليل هذا الوضع والأسباب التي أدت لارتفاع الحوادث في شهر حزيران. 

وبحسب الإحصائية، فإن الحوادث الناتجة عن الدهس كانت (56) وفاة منها (42) وفاة في مركبات خصوصية أي ما نسبته (75%) لعام 2019.

وأضافت: بلغ عدد الوفيات الناتجة عن الدهس(52) حالة، منها (39) وفاة في مركبات خصوصية أي ما نسبته ( 75%) لعام 2018، وبالتالي فإن المركبات الخصوصية هي الأكثر التي تقع بها حوداث السير اذ بلغ عدد حوادث الوفيات (115) حادث منها(92) حادث في مركبات خصوصية إي ما نسبته (80%) في عام 2019 .