جوال

عريقات: نتنياهو يسابق الزمن للتخلص من الرئيس عباس وتدمير السلطة الفلسطينية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس  - أرشيفية

الرئيس الفلسطيني محمود عباس - أرشيفية

رام الله - سوا

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ، اليوم الثلاثاء، إن عدد ما أعلن عنه الاحتلال الإسرائيلي من وحدات استيطانية هذا الأسبوع وصل إلى 8200 وحدة استيطانية، معتبرا أن هذه الأرقام غير مسبوقة وتتزامن مع قيام بنيامين نتنياهو والفريق الامريكي بزعامة ديفيد فريدمان بزيارات لعدد من المستوطنات لتنفيذ ما يسمونه تحديد المناطق التي سيتم ضمها إلى إسرائيل .

ووصف عريقات في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، هذه الإجراءات بالبداية المرة لتنفيذ ما يسمى صفقة القرن على الأرض موضحا ان نتنياهو يسابق الزمن بهذه الإجراءات لهدف واحد هو التخلص من الرئيس محمود عباس وتدمير السلطة الوطنية مطالبا العالم أجمع بالتدخل لوقف كل هذه الاجراءات ووقف العدوان على شعبنا في غزة وممارساته في الضفة .

وشدد أمين سر تنفيذية منظمة التحرير على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام وفق اتفاق عام 2017 إلى جانب مواصلة حشد الدعم الدولي لشعبنا للمضي في مواجهة المؤامرات التصفويه التي تستهدف قضية شعبنا.

وفي الذكرى السادسة والعشرين لمجزرة الحرم الابراهيمي التي تصادف اليوم، قال عريقات إن المجازر بحق شعبنا تتكرر وأن احتمالات وقوعها أصبحت واردة أكثر وكان أخرها التنكيل بجثمان الشهيد محمد الناعم في غزة، مبينا أن المجتمع الدولي مقصر ولم يقم بواجباته تجاه شعبنا الأمر الذي شجع إسرائيل على مواصلة جرائمها بحق شعبنا دون محاسبة .

وطالب عريقات بعثة الاتحاد الأوروبي التي بدأت عملها في فلسطين إلى القيام بعملها بصورة واضحة ومحددة وتطلب من دولها الخروج من إصدار البيانات إلى اتخاذ قرارات تأخذ بعين الاعتبار العلاقات التجارية والاقتصادية ما بين الدول الأوروبية وإسرائيل .