جوال

حماية تدين قتل مواطن والتمثيل بجثته شرق محافظة خانيونس

شهيد خانيونس

شهيد خانيونس

خانيونس - سوا

أدان مركز حماية لحقوق الإنسان، اليوم الاحد، إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود قطاع غزة شرق مدينة خانيونس نيران رشاشتها وقذائفها المدفعية تجاه مجموعة من الشبان الفلسطينيين.

نص البيان كما وصل وكالة سوا

يدين مركز حماية لحقوق الإنسان أطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على حدود قطاع غزة شرق مدينة خانيونس نيران رشاشتها وقذائفها المدفعية تجاه مجموعة من الشبان الفلسطينيين.   

ووفقاً لمعلومات حصل عليها باحثو المركز فقد أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد 23/فبراير/2020 في حوالي الساعة السادسة صباحاً قذيفة مدفعية ونيراناً رشاشتها بشكل كثيف وذلك باتجاه مواطنين اثنين شمال البرج العسكري "الفراحين" في منطقة عبسان الكبيرة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، الامر الذي أدى لاستشهاد مواطن وإصابة أخر كما أصيب   ثلاثة أخرين أثناء محاولة أنقاذ الضحايا، غير أن قوات الاحتلال لم تسمح لهم بذلك ،وقامت بالتوغل داخل أراضي قطاع غزة بواسطة جرافة عسكرية ودبابة حيث قامت بالتمثيل في جثة الضحية واحتجازها في جريمة بحق الإنسانية.

مركز حماية لحقوق الانسان إذ يدين هذه الجريمة  فإنه يحذر من استمرار سياسة الاحتلال باحتجاز جثامين الشهداء ويطالب المجتمع الدولي بوضع حد لانتهاكات سلطات الاحتلال وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني وذلك من خلال إلزام الاحتلال باحترام أحكام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما ويدعو المركز الجهات المختصة ووزارة الخارجية لاستمرار التحرك باتجاه ملاحقة الاحتلال قضائياً بهدف معاقبته على جرائمه وفي هذا لإطار يدعو المركز المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لرصد وتوثيق جرائم الاحتلال وإحالتها للمحكمة الجنائية الدولية للمساهمه بوضع حد لسياسة الحصانة و الإفلات من العقاب  التي تتمتع بها سلطات الاحتلال.