جوال

أول تعقيب لحركة الجهاد الاسلامي على شهيد خانيونس

أحمد المدلل - قيادي في حركة الجهاد الاسلامي

أحمد المدلل - قيادي في حركة الجهاد الاسلامي

غزة - سوا

عقب القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل على استشهاد شاب فلسطيني شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة صباح اليوم الاحد.

وقال المدلل خلال حديث خاص مع وكالة سوا الاخبارية ان :" هذه الصورة الحقيقة البشعة والإجرامية التي تحمل كل معاني الحقد والشر ضد الشعب الفلسطيني".

وأضاف المدلل :" عندما يتم التعامل مع جثمان الشهيد بهذه الطريقة ، فهذا يؤكد مدى الحقد الذي يحمله العدو الاسرائيلي للفلسطينيين ، حيث أنه يريد الضغط على الفلسطينيين من خلال المشاهد المروعة من أجل ان يقبوا ب صفقة القرن ".

وتابع القيادي في الجهاد الاسلامي ان ذلك يعبر عن مدى الأسى الذي يعيشه نتنياهو وهو محاطا بفساد وقضايا سياسية وأزمات متفاقمة ، ويريد من ينفذ حقده ضد الشعب الفلسطيني والتسلق على الدم الفلسطيني في بزار انتخابي ، خصوصا ان الأيام المقبلة ستشهد ضياع مستقبله السياسي".

وأكد المدلل ان النضال الفلسطيني مستمر ، وان الحقد الاسرائيلي لن يغير من طبيعة الإرادة الفلسطينية ومن أشكال النضال الذي يحق للشعب الفلسطيني مواجهة العدو الاسرائيلي ومواجهة إدارة ترامب.

ونكلت قوات الاحتلال بطريقة بشعة بجثمان شهيد ارتقى في قصف استهدف عددا من الشبان شرقي بلدة عبسان الجديدة شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن جرافة عسكرية إسرائيلية تقدمت خارج الشريط الحدودي، باتجاه جثمان شهيد، كان عدد من الشبان يحاولون انتشاله، بالرغم من إطلاق النار الكثيف باتجاههم وإصابة اثنين منهم.

وأشار الشهود إلى أن الجرافة العسكرية أخذت تنكل بجثمان الشهيد بمقدمتها الحادة، ثم رفعته من رأسه ليتدلى باقي جسمه في صورة بشعة، قبل تحركها باتجاه الشريط الحدودي حاملة معها جثمانه.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم