جوال

مُحدث: رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار الكشف الجديد 2020

المنحة القطرية 100 دولار

المنحة القطرية 100 دولار

غزة - سوا

فعلت وزارة التنمية الاجتماعية في غزة الآن وكذلك وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، رابط فحص المنحة القطرية 100 دولار $ عن الشهر 2 فبراير 2020 من أجل معرفة الاسر الفقيرة التي ستسفيد من المنحة القطرية.

وأعلنت  وزارة التنمية الاجتماعية بأن كشف صرف المنحة القطرية ( 100 دولار ) لشهر 2/2020 يشمل 120 ألف أسرة، علماً أنه سيتم الصرف يوم الأحد القادم الموافق 23-2-2020 في جميع مراكز البريد بقطاع غزة وفق الآلية المعمول بها خلال المرات السابقة.

وبعد لقاء عقد بين السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، ويحيى السنوار رئيس حركة حماس في القطاع وعدد من قادة الحركة، فقد تم الإعلان عن زيادة أسماء المستفيدين من منحة قطر 100 دولار هذا الشهر.

فحص المنحة القطرية 100 دولار من موقع وزارة التنمية الاجتماعية في غزة اضغط هنا وكذلك رابط فحص منحة قطر مئة دولار من خلال موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالإمكان الضغط هنا 

إقرأ/ي أيضا : عاجل : السفير العمادي أبلغ حماس بتمديد المنحة حتى نهاية العام الجاري

ووفقا لما جرى الإعلان عنه من قبل السفير العمادي، فقد تم الاتفاق على أن تقوم اللجنة القطرية التي يرأسها بزيادة عدد العائلات المستفيدة من المساعدات النقدية عن الشهر الحالي، لتصل إلى 120 ألف أسرة متعففة ومستورة في القطاع.

وتحصل كل عائلة من الـ120 ألف التي تم الإعلان عنها على مساعدة مالية بقيمة 100 دولار، حيث بإمكان جميع المواطنين الاستعلام خلال الساعات المقبلة عن أسماء المستفيدين من المنحة القطرية لشهر 2 / 2020 عن طريق الرابطين التاليين.

وفي سياقٍ متصل، فقد تم الإعلان أيضا عن مشروع جديد بقيمة مليون دولار، حيث سيخصص لدعم زواج 500 شاب من قطاع غزة، من أولئك الذين باتوا غير قادرين على تحمل تكاليف الزواج من العائلات المستورة وتقدم بهم العمر.

كما تشمل رزمة المشاريع التي تم الإعلان عنها بعد الاجتماع، تخصيص مليون دولار أمريكي؛ من أجل ترميم عدد من بيوت الفقراء على مستوى محافظات قطاع غزة، بالإضافة إلى مليون دولار أخرى لدعم خريجي الجامعات بغزة من أصحاب الشهادات العالقة نتيجة تعذر دفع الرسوم المستحقة عليهم. وفق بيان اللجنة القطرية.

وستقوم اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة بتنفيذ رزمة المشاريع من خلال التنسيق مع الوزارات ذات العلاقة والمختصة بالقطاع، في مسعى من أجل تحسين الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها الغالبية العظمى من سكان قطاع غزة جراء عوامل مختلفة.