جوال

تماثل للشفاء

شاهد : فلسطيني اول عربي مصاب بكورونا يروي تفاصيل حية عن الفيروس

الفلسطيني محمد أبو نموس خلال رحلة علاجه من مرض كورونا في الصين

الفلسطيني محمد أبو نموس خلال رحلة علاجه من مرض كورونا في الصين

بكين - سوا

يعد المواطن الفلسطيني محمد أبو نموس أول عربي يصاب بفيروس  كورونا الجديد، الذي ظهر في الصين ديسمبر الماضي وأودى بحياة أكثر من 2118 شخصا، واصابة أكثر من 74 ألف حتى الآن.

وكشف الفلسطيني أبو نموس الذي تعافى من مرض كورونا، تفاصيل واقعية عن الفيروس، كما روى التجربة التي عاشها خلال أيام الحجر الصحي في الصين.

وكان أبو نموس يدرس تخصص علم النفس الاجتماعي بدرجة الدكتوراه في مدينة ووهان الصينية معقل الفيروس، قبل علمه بأن أحد رفاقه، وهو طالب باكستاني، أصيب بكورونا، ويوم الثاني من فبراير، اكتشف أنه مصاب هو الآخر بالفيروس.

وبدأ أبو نموس حديثه بطمأنة الناس، قائلا: إن العرب في ووهان جميعهم بخير، وأنه الوحيد الذي أصيب بالمرض قبل أن يتماثل للشفاء"، بحسب "سكاي نيوز".

ووصف أبو نموس كورونا بالقول: "هذا المرض سهل ممتنع ويكاد يشبه الإنفلونزا ولكن بأكثر حدة وألم"، مضيفا "الأعراض صعبة ومؤلمة.. تشعر وكأن يدا تخرج رئتيك من جسدك".

وتابع "كورونا يقوم بتدمير الرئة بشكل كامل، حسب ما قالوا لي بعض الأطباء هنا".

وذكر الفلسطيني أبو نموس "ظهرت حقيقة إصابتي يوم 2 فبراير وصنفت أنها حالة حرجة قابلة للتعافي بالاعتماد على نظام الجهاز المناعي".

وبشأن شفائه وتعافيه من مرض كورونا، أوضح الفلسطيني محمد: "الأمر كله متعلق بالجهاز المناعي.. يتم مدنا في المستشفى بأدوية مضادة للفيروسات ولتقوية الجهاز المناعي، إلى جانب فيتامينات وأدوية خاصة بالملاريا".

وأردف: "يقوم الأطباء بفحصنا بشكل يومي، وأخذ صورة الأشعة كل 3 أيام في الأسبوع.. الآن حالتي تحسنت".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم