جوال

مفاوضات واجراءات استمرت 6 شهور

العسيلي يكشف تفاصيل جديدة حول الاتفاق التجاري بين إسرائيل والسلطة

وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي

وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي

رام الله - سوا

قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي ، إنه بعد مفاوضات وإجراءات لمدة 6 شهور، واتخاذ إجراءات مضادة ضد الاحتلال الإسرائيلي وأسواقه، تراجعت أمس السلطات الإسرائيلية عن قرارها وتم السماح للمستوردين الفلسطينيين بشكل تام وحر لاستيراد العجول من دول العالم بدون أي معيقات.

وأكد العسيلي في تصريحات تابعتها وكالة سوا الإخبارية، اليوم الخميس، أن الاحتلال تراجع عن اجراءاته التي اتخذها بمنع دخول المنتجات الزراعية للسوق الفلسطيني، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على السماح بمنتجاتنا الفلسطينية بدخول السوق الإسرائيلي بشكل حر.

ووفق الوزير العسيلي، فقد تم الاتفاق على حرية الحركة وحرية الاستيراد من العالم لكل المستوردين الفلسطينيين، بالإضافة للسماح بتسويق بيض المائدة الفلسطيني "والحديث عن 100 مليون بيضة انتاج فلسطيني"، مبينا وجود فائض منها سيتم استيعابه في السوق الإسرائيلي.

وأضاف: "لأول مرة تم الاتفاق على عمل مكان لحجر الماشية عند استيرادها والتي تتم حاليا في أماكن إسرائيلية"، معتبرا أن ذلك انجاز.

وبشأن الإجراءات التي اتخذها الجانب الفلسطيني، قال العسيلي إنه تم رفع اجراءاتنا بمنع دخول الفاكهة إلى السوق الفلسطيني، بالإضافة إلى السماح بتصدير منتجاتنا من التمور والأعشاب والخضار إلى العالم.

اقرأ/ي أيضا : تفاصيل تفاهمات وقف الحرب التجارية بين السلطة الفلسطينية واسرائيل

وبشأن ارتفاع أسعار اللحوم، أوضح وزير الاقتصاد أن الأسعار لم ترتفع خلال الفترة السابقة نتيجة الرقابة القوية واليومية الموجودة من قبل وزارة الاقتصاد ووزارة الزراعة والضابطة الجمركية، متوقعا أن تكون الأسعار أقل في حال الاستيراد المباشر من العالم إلى فلسطين.

وأشار إلى أنه في شهر ديسمبر الماضي كان هناك رصيد بسيط من العجول، وبعد الاتفاق خلال ذات الشهر تم إدخال 11 ألف عجل جديد، وهي كمية تكفي لمدة 3 شهور، ولا زال هناك عجول من المستوردة فلسطينيا، موضحا أن السوق بحاجة إلى كميات أكبر للاستيراد خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

وأكد العسيلي أنه تم الاتفاق أمس مع شركة لاستيراد 500 عجل من البرتغال، متوقعا الاستيراد من عدة دول في أوروبا خلال الأسبوع المقبل.