جوال

لن نمنح سنتيمتر لدولة فلسطينية

بينت: لا أريد جولة عسكرية وسيتم إلغاء التسهيلات لغزة بهذه الحالة

نفتالي بينت وزير الأمن الإسرائيلي

نفتالي بينت وزير الأمن الإسرائيلي

تل أبيب - سوا

قال نفتالي بينت وزير الأمن الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، إن القرارات الأخيرة بمنح عدد من "التسهيلات" لقطاع غزة ؛ جاءت بعد مشاورات أمنية.

وأضاف بينت في مقابلة مع صحيفة "يديعوت آحرنوت" أنه سيتم إلغاء تلك "التسهيلات"، في حال "خالفت حماس شروط التهدئة". وفقا له.

وأشار إلى أن "إسرائيل تمنح مزيدا من الوقت، كفرصة لحماس لمواصلة الهدوء"، مستدركا: لكن في حال استأنفت أعمالها التي وصفها بالعدائية، سيكون ربيعهم مؤلما جدا.

وتابع بينت : "لن أقول ماذا سيكون وكيف سيكون. الكرة في ملعبهم"، مردفا أن "حماس سيتم اختبارها بالافعال. الجمعة الماضية اعلنوا انهم سيوقفون اطلاق البالونات، وحتى اليوم أوقفوا بالفعل اطلاق البالونات المتفجرة". 

اقرأ/ي أيضا.. الاحتلال يبلغ بزيادة تصاريح التجار إلى 7000 و فتح بحر غـزة حتى 15 ميلا

ولفت بينت إلى أنه "لا يثق بحماس"، لكنه في ذات الوقت "لا يريد جولة عسكرية، يضطر فيها سكان جنوب إسرائيل، النزول إلى الملاجئ؛ لأن هذا حل غير مجدي".

وأردف : "يجب العمل بصورة صحيحة بالوقت والمكان المناسب، لكن في حال استنفذنا جميع الحلول، سيكون لهم ربيع مؤلم". وفق تعبيره.

وحول قضية الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة في غزة، قال بينت إن "جميع الحلول والتصورات التي كانت في السنوات الخمس الأخيرة لإعادتهم فشلت"، مشيرًا إلى أنه قام بتشكيل فريق عمل لتولي هذه المهمة، منذ اليوم الثاني لتوليه المنصب (وزير الأمن).

وذكر أن إسرائيل "باتت لا تعيد الفلسطينيين الذين يجتازون الحدود في محاولة لدخول إسرائيل، وتقوم باحتجازهم ومحاكمتهم حتى تستخدمهم كورقة مساومة".

وبخصوص فيروس كورونا ، بين بينت أن "المؤسسة الأمنية الإسرائيلية على أهبة الاستعداد ضد انتشاره". وفق ما نقلته تلفزيون (i24news) الإسرائيلي عن "يديعوت".

وفي ما يتعلق بـ" صفقة القرن " الأمريكية، أكد بينت معارضته إقامة دولة فلسطينية في اطار صفقة القرن، قائلا : "لن نمنح أي سنتيمتر واحد لدولة فلسطينية".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم