جوال

التواصل الجماهيري تنظم لقاءًا مع مدير الصليب الأحمر بغزة

خلال لقاء لجنة التواصل مع الصليب الأحمر بغزة

خلال لقاء لجنة التواصل مع الصليب الأحمر بغزة

غزة - سوا

أكدت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، على خطورة أوضاع الأسرى الصحية والمعيشية في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء هذا خلال لقاء وفد الحركة الممثل بالدكتور أبو عبد الله الحساينة والحاج أبو وسيم الوادية والشيخ خضر حبيب والحاج أبو حازم بدر والشيخ عمر فورة والأستاذ نبيل أبو سريه والحاج أبو نضال الحايك بالسيد جيلان ديفورن مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة ونائبه فايز الأقرع ومسؤول العلاقات العامة والإعلام يوسف اليازجي بمقر اللجنة الدولية حيث تناول اللقاء مجموعة من القضايا الهامة حول أوضاع الأسرى في السجون الإسرائيلية وعلى رأسها الإهمال الطبي المتعمد والمنع من الزيارة واعتقال الأطفال ومنع إدخال الملابس والمستلزمات الشتوية.

وشدد عضو المكتب السياسي الدكتور أبو عبد الله الحساينة على دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي وإدارة مصلحة السجون والزامها باحترام حقوق الإنسان وحق الأسرى الفلسطينيين وفق اتفاقية جنيف.

وأضاف الحساينة في بيان وصل "سوا"، أن الأسرى بمختلف ألوان الطيف الوطني والإسلامي يمثلون رؤية الفلسطينيين جميعا في الألم والأمل بالتخلص والتحرر من السجن والقيد الذي أدمى معاصم الأسرى وأعمارهم مؤكدا أن كافة الأسرى لديهم توجه نحو المحاكم لانتزاع حقهم في الزيارة والعلاج وفي إدخال المستلزمات الشتوية ووقف الاعتداءات التي ترتكبها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية.

وأشار الشيخ خضر حبيب، إلى حملة الاعتقالات الإسرائيلية المسعورة التي تطال الأطفال الفلسطينيين والأحكام التعسفية الظالمة إلى جانب الأوضاع الصحية الخطيرة التي تهدد حياتهم وحياة كافة الأسرى.

وطالب حبيب اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببذل المزيد من الجهود لفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى ومنددا بالصمت الدولي والإنساني إزاء ما يتعرض له الاسرى المرضى، وأكد على ضرورة خروج اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمواقف واضحة وحازمة باتجاه فضح الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية وإنقاذ الأسرى.

من جانبه، أكد السيد ديفورن على أن الجميع يحترم القانون الإنساني الدولي في مناطق الحروب والصراعات، وقال نبذل جهداً كبيراً لتطبيق القانون، ونتواصل مع إدارة السجون الإسرائيلية بما يخص قضايا الأسرى، وأكد على رسالة الصليب الأحمر خدمة الشعوب وتسهيل أمورهم الإنسانية.