جوال

حقيقة الإفراج عن الفنانة مريم حسين في الإمارات بقرار عفو

مريم حسين

مريم حسين

أبو ظبي - سوا

أفادت مصادر رسمية، مساء يوم الأحد 16 فبراير/شباط 2020، بأن السلطات الإماراتية أخلت سبيل الفنانة المغربية مريم حسين، وذلك بعد مضي عدة أسابيع على القبض عليها.

وقالت وسائل إعلام إماراتية إن مريم حسين خرجت بعفو، دون تقديم مزيد من التفاصيل حول ذلك. حيث أنها كانت تنفذ عقوبة سجن صدرت بحقها مؤخرا.

اقرأ/ي أيضا.. شاهد: إيفانكا ترامب بالحجاب داخل مسجد في دولة عربية

من جهتها، أصدرت مريم حسين بيانا عبر صفحتها في "إنستغرام" قدمت خلاله الشكر لقادة الإمارات، والقضاء، ومحاميها.

وأضافت: "الحمد لله وفضله تم العفو عني بدولة العدل والقانون، فشكراً جزيلًا لدولتي الإمارات العربية المتحدة زادها الله عزة وازدهارا، وأخص بالشكر ساداتنا وشيوخنا حكام الدولة الذين أرسوا دعائم العدل والمساواة بين كل من ضمه هذا الوطن الغالي على قلوبنا".

وتابعت: "لقد حصدت اليوم غراس العدل وأسال الله عز وجل أن يزيدهم فخراً وعزة على أمد الزمن وأتفضل بالشكر لكل من ساندني في محنتي والتي مرت بسلام".

وتعود قصة مريم حسين، إلى رقصها قبل نحو عامين في عيد ميلادها، بطريقة مثيرة مع مطرب أمريكي يدعى "تايغا"، وهو ما دفع المحامي صالح الجسمي (شقيق المطرب حسين الجسمي) إلى رفع قضية ضدها.

وألقي القبض على مريم حسين بداية شهر فبراير الجاري؛ لتنفيذ حكم صادر بحقها بالسجن شهرين ثم الإبعاد من البلاد.

وذكر الجسمي أنه لم يكن يتمنى وصول الأمور إلى هذا الحد، لكن ما حدث هو إحقاق الحق فقط. وفق ما نقله عربي 21.

واتهمت محكمة إماراتية مريم حسين بـ"هتك عرض بالرضا"، وهو ما نفته مريم حسين، بقولها إنها لم تكن تعي أن المطرب ملاصق لها.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم