جوال

زيارة عمل لعدة أيام

وفد رفيع من وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله يصل غزة

معبر بيت حانون - ايرز

معبر بيت حانون - ايرز

غزة - سوا

وصل مساء اليوم الأحد، وفد رفيع المستوى من وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله بالضفة الغربية، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز".

وأكد المكتب الإعلامي للمعابر في تصريح صحفي تلقت "سوا" نسخة عنه، وصول وفد رفيع المستوى من وزارة التنمية الاجتماعية عبر معبر بيت حانون في زيارة عمل لقطاع غزة.

ووفق المكتب الإعلامي، فإن الوفد يتكون من، وكيل مساعد وزارة  التنمية الاجتماعية أكرم الحافي، ومدير عام الشؤون المالية اشرف البرغوثي، ومدير دائرة الشؤون الادارية جبر البرغوثي، ومدير عام الجمارك خالد البرغوثي، ومدير عام الحاسوب عماد ابو خديجة، ومدير عام الشؤون الادارية ماهر عيد، ومدير الحاسوب حمدي عرفات.

ونقل المكتب الإعلامي للمعابر عن مصدر مسؤول قوله إن زيارة وفد وزارة التنمية الاجتماعية إلى غزة ستستمر عدة أيام.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله، عن عودة بعض الأسر التي حُجبت عنها مخصصات أو شيكات الشؤون الاجتماعية في قطاع غزة، خلال الدفعة الأخيرة.

وقال أكرم الحافي الوكيل المساعد لوزارة التنمية الاجتماعية إن "جزءًا كبيرًا من الأسر التي تستحق وتم حجبها خلال الدفعة الأخيرة تم اعادة أسمائها وسيصرف لها مخصصات الشؤون خلال الدفعة المقبلة".

وأوضح الحافي، وفق ما ورد عبر صفحة وزارة التنمية في فيسبوك، أن بقية الأسر التي لم تعود لها مخصصات الشؤون يُجرى الآن دراستها، مشيرا إلى أنه تم إضافة 1451 اسرة جديدة للاستفادة من برنامج الشؤون الاجتماعية.

ولفت الوكيل المساعد لوزارة التنمية الاجتماعية إلى أنهم يعملون مع وزارة المالية لتوفير المبالغ المالية لصرف مخصصات الشؤون الاجتماعية.

ويوم الأربعاء 29 يناير 2020، أعلنت وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله عن استعادتها الإشراف المباشر على برامجها الرئيسية المنفذة في غزة، من خلال عودة مجموعة من كوادرها الأساسيين على مستوى نواب مدراء عامين ومدراء للعمل بمقر الوزارة بالقطاع وفي بعض المديريات.

وأكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني أن هذه "الخطوة تأتي كمقدمة وكتجربة على طريق استعادة دور الوزارة ومكانتها ومهامها في كل ما يتعلق بسياسات وبرامج التنمية الاجتماعية، وعملها الميداني في المديريات".

وأشار مجدلاني إلى أن نجاح هذه الخطوة وتوسيعها منوط بمدى توفر بيئة عمل مريحة لطواقم الوزارة، بعيدا عن الضغوطات والعقبات والتدخلات "غير المهنية" من أي جهة كانت. وفقا لحديثه آنذاك.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم