جوال

حقيقة وفاة الدكتور عصام سلطان في مصر

عصام سلطان

عصام سلطان

القاهرة - سوا

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، اليوم الأحد 16 فبراير 2020، خبر وفاة الدكتور عصام سلطان ولم يصدر أي تصريح من الجهات الرسمية في مصر أو القريبة من الدكتور عصام سلطان تؤكد أو تنفي تلك الانباء، حيث ستوافيكم وكالة سوا الاخبارية بكل جديد يتعلق بهذا الموضوع.

وكتب حساب عبد العزيز الجزائري الرادع الجزائري عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر:" الدكتور عصام سلطان في ذمة الله اللهم اغفر له و ارحمه و ادخله فسيح جناتك و الحقه بالصالحين ، إنا لله و إنا إليه راجعون.

 

سلطان مواليد مدينة دمياط في 13 فبراير سنة 1964م. تخرج من المدرسة الثانوية العسكرية في دمياط سنة 1982م ليلتحق بكلية الحقوق بجامعة القاهرة وتخرج منها في عام 1986م. وعمل في مجال المحاماة والاستشارات القانونية حتى صار من أقوى وأشهر المحامين في مصر وعرف بدفاعة عن قضايا الراى العام التي طالما ظلم اصحابها ولفقت لهم الاتهامات.

بدأ ذلك في سنوات التحاقه بالجامعة حيث انتُخِب رئيساً لاتحاد طلبة جامعة القاهرة في العام الجامعي 1985-1986. ساهم هو وزملاؤة في إخراج صوت الجامعة إلى الشارع الذي بات غائبا عنه صوت الشباب والطلاب من مختلف الجامعات وقد بدأ عصام سلطان هذة الصيحة الطلابية مع أقرانة بعد انتخابه رئيسا لاتحاد طلاب جامعة القاهرة وبدأوا المطالبة بتغيير الوضع الطلابي والمشاركة في التظاهرات المطالبة بتغيير حال مصر وإخراجها من نفق الظلام الذي صنعة الاستعمار متعاونا مع الديكتاتورية وأعوان الرجعية المتآمرين مع الصهيونية والاستعمار وكانت هذة البداية.

استكمل سلطان حلم الإصلاح الذي بدأه في الجامعة من خلال العمل النقابي والمهني الحر وقد شارك في عدة حركات تغييرية للقضاء على الظلم والاستبداد ففى يوليو 2004 وفي منزل المهندس أبو العلا ماضى وبمشاركة عدد من الرموز الوطنية وعلى راسهم الدكتور عبد الوهاب المسيرى قام عصام سلطان بمشاركة هذة الرموز والشخصيات الوطنية بإنشاء حركة كفاية التي ساهمت ونادت بالإصلاح السياسى والاقتصادى وانهاء الظلم والاستبداد عن المواطن المصري الحر.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم