جوال

شاهد: مسيرات في غزة والضفة وعمان رفضا لصفقة القرن

مواجهات الضفة الغربية - ارشيفية

مواجهات الضفة الغربية - ارشيفية

القدس - سوا

نظمت حركة " حماس " مسيرة جماهيرية شرق مدينة غزة ، بعد ظهر اليوم الجمعة، رفضا لـ" صفقة القرن " الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

وفي كلمته عقب المسيرة شرق غزة، أكد القيادي في "حماس" ماهر صبرة، رفض "صفقة القرن"، مشدّدا على أنّها ستسقط ولن تمر.

وقال إنّ "هذه الصفقة جريمة في حق فلسطين، وحق القدس ، وحق الأمّة، وهي جريمة لا نقبلها ولن يكون لها أي فرصة للتنفيذ أو النجاح".

وأشار إلى أنّ مدينة القدس ستبقى موحّدة عاصمة أبدية لفلسطين، موضحا أنّ "شعبنا بوحدته سيحطّم كل المؤامرات الصهيوأمريكية".

وطالب السلطة الفلسطينية إلى "إطلاق أيدي أبطال الضفة الغربية ليعبروا عن صوت فلسطين الحر الرافض للصفقة ونصرة للقدس والأقصى".

ودعا القيادي في "حماس" إلى عقد اجتماع فوري للإطار القيادي المقرّر من أوضع خطّة لإسقاط "صفقة القرن"، مؤكّدًا أنّه "آن الأوان آن لتحويل لا في الإعلام إلى لا على الأرض"

كما دعا جماهير شعبنا في الضفة الغربية والشتات وأمّتنا العربية والإسلامية إلى حراك حاشد رفضًا لـ"صفقة القرن"، مشدّدًا على أنّ شعبنا لن يتنازل عن حقوقه وثوابته وسيواصل مقاومة المحتل".

وفي سياقٍ متصل، انطلقت بعد صلاة الجمعة مسيرة شعبية حاشدة من أمام المسجد الحسيني في وسط العاصمة الأردنية عمّان؛ رفضًا لـ"صفقة القرن".

وندد المشاركون في المسيرة بالخطة الأمريكية، مؤكّدين أنّ فيها انحياز واضح لصالح الاحتلال الإسرائيلي، وشطب للحقوق الفلسطينية.

وفي الضفة الغربية، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، اليوم، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين الذين خرجوا تنديدا بـ "صفقة القرن"، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق جرى علاجهم ميدانيا.

وفي كفر قدوم، أصيب عدد من المواطنين، بينهم أطفال، بحالات اختناق، جراء قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والتي جاءت في إطار الفعاليات التي تنظمها حركة "فتح" تنديدا بـ"صفقة القرن".

وأفاد الناطق الإعلامي لإقليم حركة "فتح" بقلقيلية، منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي،  بأن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت، صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، جرى علاجهم ميدانيا من قبل طواقم الهلال الأحمر.

وأشار إلى أن جنود الاحتلال استهدفوا الصحفيين المتواجدين بقنابل الغاز والأعيرة "الإسفنجية"، بهدف منعهم من تغطية القمع الذي مورس بحق أهالي القرية.

وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من أبناء القرية الذين رددوا الشعارات الوطنية المنددة بما يسمى "صفقة القرن"، وأكدوا وقوفهم خلف القيادة في معركتها السياسية لإفشال هذه المؤامرة التي تستهدف مشروعنا الوطني.

كما شارك أهالي قرية نعلين، غرب رام الله ، اليوم، في مسيرة، تنديدا بـ "صفقة القرن".

وانطلقت المسيرة، باتجاه جدار الضم والتوسع المقام على أراضي المواطنين، حمل المشاركون فيها العلم الفلسطيني، ورفعوا الشعارات الرافضة للصفقة الأميركية-الإسرائيلية، ورددوا الهتافات الغاضبة والمنددة بها وبجرائم الاحتلال.