جوال

وزيرة الصحة تطّلع على احتياجات القطاع الصحي في طولكرم

وزيرة الصحة مي الكيلة

وزيرة الصحة مي الكيلة

طولكرم - سوا

اطلعت وزيرة الصحة مي الكيلة على الوضع الصحي في محافظة طولكرم، وتحديدا في مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، ومديرية الصحة.

جاء ذلك خلال زيارتها ووفدا من وزارة الصحة، لمحافظة طولكرم، شملت: زيارة مبنى مديرية الصحة الجديد، ومديرية الصحة ومستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في المدينة.

واستهلت الكيلة زيارتها بلقاء المحافظ عصام أبو بكر، وأمين سر فتح إقليم طولكرم إياد جراد، وعضو المجلس الثوري مؤيد شعبان، ومدير عام صحة طولكرم عبد الفتاح الدرك، ومدير مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي ربيع نور، ورئيس الغرفة التجارية إبراهيم أبو حسيب، ورئيس بلدية طولكرم محمد يعقوب، وفعاليات المحافظة.

واستعرض أبو بكر احتياجات القطاع الصحي على مستوى المحافظة، خاصة أن هذا القطاع ذو أهمية كبيرة للمواطنين، مؤكدا توجيهات الرئيس محمود عباس بدعم صمود المواطنين في مواجهة جرائم الاحتلال، مشيدا بالجهود التي تبذلها الحكومة برئاسة محمد إشتية في خدمة المواطنين، لافتا إلى الدور الحيوي والمهم لوزارة الصحة وطواقمها وكوادرها، من خلال ما تقوم به في خدمة المرضى.

وقال: "لدينا احتياج على مستوى القطاع الصحي، وهناك أهمية لهذه الزيارة التي ستشمل جولة على مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، ومديرية الصحة، للاطلاع على الاحتياجات والنقص بهذا المجال، فيما أن المجتمع المحلي مشكور على تبرعه للمستشفى بأجهزة لغسيل الكلى، وجمع التبرعات لشراء سيارة إسعاف مع بذل الجهود لتسهيل الإجراءات لتوفيرها، مع طرح عدد من المسائل الأخرى التي تتعلق بهذا القطاع".

وأشادت الكيلة بمحافظة طولكرم، بلد الشهداء والأسرى والمناضلين والشعراء، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن الجولات الميدانية على القطاع الصحي بالمحافظات، وضمن خطة الحكومة برئاسة رئيسها محمد اشتية في مواكبة الخدمات المقدمة للمواطنين وتعزيز صمودهم ومواكبة احتياجات القطاع الصحي ومتابعتها.

وقالت: "اليوم ومع وجود طواقم وزارة الصحة سنعمل على إعداد دراسة شاملة عن احتياجات القطاع الصحي في محافظة طولكرم، من حيث الخدمات الصحية، مع زيارة مديرية صحة طولكرم، ومستشفى ثابت ثابت، بالإضافة لمتابعة القضايا الأخرى على مستوى محافظة طولكرم".

وأضافت: "نمر بوضع صعب، نتطلع في حكومة الدكتور محمد اشتية إلى الوطن كله وحدة واحدة وليست هناك أفضلية لمحافظة على أخرى، في الخطة العنقودية بدأنا بالقطاع الزراعي الذي نعتمد عليه أولا في ظل الظروف السياسية والمقاطعات من قبل العالم تجاهنا، وللحفاظ على هذه الأراضي المهددة بالاستيطان، فيما كقطاع صحي سندخل عليه بتنمية شاملة وكاملة، وسنصل إلى أي مكان، وكان هناك توجه في الوزارة لعمل خطة شاملة، ونحن ننظر إلى الوطن بشكل متماثل ومتساوٍ وبالعادلة الاجتماعية للجميع".

ووعدت الكيلة بعمل قراءة شاملة وكاملة وتفصيلية على مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي ومديرية الصحة، والاطلاع على الخدمات والاحتياجات التي تحتاجها محافظة طولكرم والمحافظات الأخرى، والخروج بحلول رغم الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة، مشيرة إلى أن الأولوية ستكون لمناطق (ج) والنائية، التي يجب أن نصل لها وبعض القرى والمخيمات أيضا، والعمل على توسعة الخدمات داخل مرافق الصحة في كافة أرجاء الوطن.

وقدمت الشكر للمجتمع المحلي الذي يتبرع ويجود بالمال والمعدات من اجل المستشفيات التي تخدم الجميع، وقالت :"من أجل تنظيم ما يقوم به المجتمع المحلي من تبرعات أدعو المحافظ إلى تشكيل لجنة أصدقاء مستشفى الشهيد ثابت ثابت ودراسة الأولويات مع الوزارة".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم