جوال

طلب مفاجئ من عائلة قتيل فيلا الفنانة نانسي عجرم قد ينهي القضية

نانسي عجرم

نانسي عجرم

بيروت - سوا

كشفت وسائل إعلام لبنانية اليوم الخميس 13 فبراير 2020، عن تفاصيل مثيرة قد تحسم قضية الشاب السوري محمد الموسى الذي قتل في منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم على يد زوجها فادي الهاشم، رغم مرور أسابيع على الحادثة.

وتقدمت أسرة القتيل الشاب السوري محمد الموسى، "بطلب للنيابة العامة في جبل لبنان من أجل تشريح الجثة، واستخراج الرصاصات التي أصابت جسده، بسبب شكوك لديهم يأملون أن تشريح الجثمان يوضحها".

وقالت مصادر مطلعة على القضية، إن "عملية تشريح الجثة تنتهي هذا الأسبوع على أن يتم تسليمها لاحقا إلى عائلة القتيل من أجل دفنها في مسقط رأسه في سوريا".

وطلبت عائلة الموسى تشريح الجثة لتبيان الحقيقة، "لأنها ترى أن تقرير الطبيب الشرعي الذي وضع لحظة وقوع الحادثة يفتقر للأدلة التي يجب أن يتضمنها أي تقرير رسمي، لاسيما لجهة تحديد المسافات بين القاتل والقتيل، ونوع المقذوفات".

كما رأت أن "أشرطة الفيديو التي عرضت وبينت كيفية وقوع الحادثة لا تظهر وجود دفاع مشروع عن النفس، لأن الدفاع عن النفس بالمفهوم القانوني هو الوسيلة الوحيدة المتبقية أمام الشخص المستهدف ليخلص نفسه، وهو ما لم تلمسه العائلة في الفيديو الذي ظهر فيه زوج الفنانة عجرم عندما قتل ابنها".

من ناحية أخرى،أعلنت الفنانة اللبنانية عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"،عن أول حفلاتها الغنائية، والتي من المقرر أن تحيها يوم عيد الحب الموافق 14 فبراير المقبل، على مسرح ستاد القاهرة الدولي، ويشارك في نفس الحفل كل من الفنان تامر حسني، ووائل جسار.

وفي وقت سابق، كانت المحامية السورية رهاب بيطار، المتطوعة في فريق الدفاع عن أسرة القتيل محمد الموسى، قد كشفت قبل أيام أن جثمان القتيل لم يدفن بعد، وما زال في ثلاجة المستشفى في بيروت.

وقالت المحامية رهاب البيطار، إن جثمان القتيل لم يدفن حتى الآن، وأن الجثة ما زالت بالثلاجة، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وغردت البيطار عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "توضيحا لما ورد سابقا، ومنعا لأي غلط، فنحن لم نتلق من مبادرة رائدات السلام الكويتية، وأنا إحدى عضواتها، أي مبلغ لحد الآن".

وأضافت المحامية البيطار: "وقد كان اتصال السيدة فاطمة العقروقة السابق واضحا بأنهن سيساهمن بتكاليف الدفن، هذا وإن جثة المغدور محمد الموسى لم تدفن وما زالت بالثلاجة".

وتابعت محذرة في تغريدة أخرى: "بصفتي أحد محامي عائلة محمد الموسى، فأنني سأقاضي أي وسيلة إعلامية تطلق وصف اللص عليه قبل أن يبت القضاء في الأمر".

يذكر أن قضية قتل زوج نانسي عجرم، محمد الموسى، أثارت جدلا واسعا، إذ يقول محامو الدكتور الهاشم إن الشاب السوري حاول سرقة الفيلا الخاصة به في جبل لبنان وقتله دفاعا عن النفس بالرصاص الحي، فيما تنفي عائلة القتيل هذه الرواية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم