جوال

شاهد: مسلسل قيامة عثمان الحلقة 10 العاشرة مترجم كاملة

قيامة عثمان

قيامة عثمان

أنقرة - سوا

تقدم لكم وكالة سوا الاخبارية مساء اليوم الأربعاء 12 فبراير 2020البث المباشر للمسلسل التركي قيامة عثمان الحلقة 10العاشرة ومع مرور الحلقات المليئة في العديد من التشويق والإثارة، والتي من المتوقع ان تحدث خلال الحلقات القادمة من مسلسل قيامة عثمان، حيث تدور أحداث مسلسل قيامة عثمان التاريخي حول الغازي عثمان الذى يخوض الكثير من الحروب في محاولة للنهوض بالدولة العثمانية وتوحيد القبائل التركية بقيادة عثمان في عهد الدولة العثمانية.

 

وعرضت الحلقة 9 التاسعة من مسلسل قيامة عثمان مترجم كاملة قبضة كالي على صوفيا، حيث يمكن أيضًا أن نستنتج أن ديندار يعالج التخريب داخل قبيلة الكالي، وسوف تعرض الحلقة التاسعة من مسلسل قيامة عثمان هذا الاسبوع يوم الأربعاء الماضي الموافق 5 فبراير 2020 الساعة الثامنة بتوقيت القاهرة.

والقنوات العربية الناقلة لمسلسل قيامة عثمان باللغة العربية، الوطن، الشرق، اليرموك، قطر، دعوة، حيث شهدت الحلقات السابقة من مسلسل قيامة عثمان 9 الكثير من الأحداث المثيرة، مما يجعل المشاهدين في تركيا والعالم العربي ينتظرون الحلقة التاسعة بمنتهى الشغف والتشويق.

وفي وقت سابق، أكدت الشركة المنتجة للمسلسل التركي قيامة عثمان، انه سيتم تأجيل المسلسل الحلقة السابعة، وهذا بسبب احتفال شعوب العالم بأعياد الكريسماس وعيد رأس السنه الميلادية والاحتفال بالعام الجديد 2020.

وقالت الشركة ان سيتم إذاعة الحلقة السابعة من المسلسل في موعده يوم الأربعاء الموافق الثامن من يناير 2020،يعتبر الجزء الثاني من المسلسل التركي ارطغرل، ويحكى المسلسل عن بداية الدولة العثمانية على ايد السلطان عثمان بن ارطغرل الغازي.

وسيطرت حالة من الغضب بسبب انتشار أخبار عن تأجيل الحلقة السابعة من مسلسل قيامة عثمان، والتي يذاع على القناة التركية atv هذا الأسبوع.

وفي وقت سابق أمس، حذر المؤشر العالمى للفتوى «GFI» التابع لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم،اليوم الأحد 9 فبراير 2020، من مشاهدة المسلسلين التركيين «وادى الذئاب» و«قيامة أرطغرل» .

وأكد بيان صادر عن المؤشر العالمي للفتوى «GFI» التابع لدار الإفتاء المصرية أن الرئيس أردوغان "لم ولن يتوانى عن إحياء حلمه باستخدام كافة القوى، سياسيًّا أو دينيًّا أو حتى عبر القوة الناعمة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية"، على حد تعبيره

وأضاف البيان أن "الرئيس التركي وأتباعه لم يسلموا من توظيف الخطاب الديني بصفة عامة والافتائى على وجه الخصوص ليكون غطاءً لعملياتهم العسكرية، مصدِّرين للشعوب والأمم أنهم حملة لواء الخلافة، والمسئولون عن نصرة المسلمين في العالم وخلاصهم من الاضطهاد والظلم، والساعون لتطبيق الشريعة الإسلامية، ويخفون عن الناس بأن محركهم الأساسي في هذه الحملات الاستعمارية ما يجنيه أردوغان من مكاسب مادية وسياسية"، كما قال.

و قال البيان : «الرئيس التركي يستخدم كافة أسلحته وكذلك قواه الناعمة لتحقيق الهيمنة على منطقة الشرق الأوسط، ومن أهمها توظيف الخطاب الديني والفتاوى بنسبة 40% سواء داخليًّا أو خارجيًّا".

ولفت إلى سعى أردوغان "للهيمنة وترسيخ حكمه عبر فتاوى الداخل التركي بنسبة 30%، أما في الخارج، وبنسبة 70% فإنه يجنّد بعض مفتيى جماعات الإسلام السياسي مثل تنظيم الإخوان ومليشيات التطرف في أكثر من دولة» وفق تعبيره.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم