جوال
اعلان تليجرام

أبو راس: العالم كله يرفض صفقة القرن

النائب مروان أبو راس

النائب مروان أبو راس

غزّة - سوا

قال رئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية مروان أبو راس، إنَّ العالم كله الآن على قلب رجل واحد، يرفض صفقة القرن "هذه الصفعة التاريخية للأمم والشعوب وأحرار العالم، لم نسمع من يؤيد هذه الصفقة إلَّا بعض المندسين في الأمة العربية، لا أقول أمة عربية لكن، أقول بعض المندسين الذين قد تشربوا الخيانة والعمالة وبيع الشرف والكرامة".

وأضاف أبو راس في بيان وصل "سوا" نسخة عنه، اليوم الاثنين، "أنَّ هذه الصفقة، صفقة فيها من الصفعات لتاريخنا ولحضارتنا ولحاضرنا ومستقبلنا، فما علينا إلا أن نعي جيداً أبعادها، وترامب ليس معتوهاً كما يقولون وإنَّما هو منتمي إلى العقيدة الصهيونية انتماءً حقيقياً، ويخدم الصهاينة من جوانب عقائدية وليس من جوانب سياسية مجردة، حسب وصفقه".

ولفت إلى أنَّه لا بد من التعامل مع هذه الصفقة تعاملاً جدياً، فهذه الصفقة تضييع لحقوقنا وإبادة لجميع مقدساتنا، حيث لا يعترف ترامب ولا نتنياهو بحقنا في المقدسات الضفة الغربية، إنَّ حقوقنا الآن تتآكل تماماً ولم يبق بها إلا الفتات، القدس أصبحت مهوده، غزة أطبق عليها الحصار أكثر من ذي قبل، الدول المحيطة أصبحت دول مستضعفة لصالح الاحتلال، هذه هي الصفقة التي يريدها ترامب وادارته المشؤومة.

وشدد أبو راس على ضرورة التصدي لصفقة القرن بالثورة، "فالناس في الضفة الغربية أكثر من سيتضرر من هذه الصفقة ، لذلك لا يجوز لهم أن يسكتوا أو يهادوا على الإطلاق، بل يجب أن تقوم ثورة شعبية عارمة وإشعال الشارع في وجه المحتل، لا يجوز أن يهنأ مستوطن على مستوطنته، ولا يجوز أن يهنأ جندي في سيارته".

وأثنى على المواقف العربية والدولية الداعمة لرفض صفقة القرن، والمتعاطفة مع الشعب الفلسطيني وحقوقه، داعيًا لضرورة الثورة من قبل الشعوب العربية والعالميَّة.