جوال
اعلان وطنية هيدر

محلل إسرائيلي: ضم مناطق الضفة ينافي المنطق


103-TRIAL- القدس / سوا/ أوضح "أمنون ابراموفيتش" المحلل السياسي الإسرائيلي، أن دعوة وزير التجارة الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بينت إلى ضم مناطق (ج) في الضفة الغربية إلى (إسرائيل) ينافي المنطق والواقع خاصةً وأن تكلفته الاقتصادية ستكون كبيرة جداً على الحكومة الإسرائيلية.
 وأوضح ابراموفيتش في تعليقه على القناة الثانية أمس على تصريحات بينت، أن هناك نحو مئة ألف فلسطيني بحاجة لرعاية كاملة وخاصةً على الصعيد الاقتصادي، مشيراً بالنظر إلى البطالة التي تصل إلى نحو 24% في أوساط السكان وحاجة حكومة إسرائيل إلى 643 ألف شيكل شهرياً كتعويضات عن البطالة ما سيشكل عبئاً على الميزانية لأن ما يقرب من 38% من سكان تلك المناطق هم من الأطفال دون سن 14 عاما.
 وأضاف "هذا يعني أن على الحكومة دفع علاوة للأطفال تصل شهرياً إلى 640 ألف شيكل جنبا إلى جنب إضافة معاشات للمعاقين، وذلك يعني أنه يجب زيادة موازنة العامة الإسرائيلية بنحو 56 مليون شيكل كل عام". 
 وتابع "إذا اضيفت كل هذه المصاريف للموازنة فإن التكلفة ستصل إلى ثلاثة أرباع مليار شيكل سنوياً دون الإشارة إلى الإنفاق على التعليم والصحة والبنية التحتية وتكاليف أخرى يجب أن تضاف إذ فكرت فعلياً (إسرائيل) بضم تلك المناطق لها".  
وختم قائلاً "هذا هو الثمن الفعلي لضم تلك المناطق، وبالتالي في الحقيقة أنه من المستحيل أن يتم ذلك فعليا وربما تكون مجرد حديث على الفيس بوك". 27

الأخبار الأكثر تداولاً اليوم