جوال

منفذ عملية القدس: بائع ورود أشهر إسلامه مؤخرا

من أمام منزل الشهيد شادي بنا في حيفا

من أمام منزل الشهيد شادي بنا في حيفا

حيفا - سوا

كشفت وسائل إعلام محلية، مساء اليوم الخميس، معلومات تخص حياة الشهيد شادي بنا (45 عاما) من سكان حيفا العرب الذي نفذ اليوم عملية إطلاق نار في مدينة القدس .

وقال جار منفذ العملية من حيفا، إن جاره الذي تدعي السلطات الإسرائيلية أنه نفذ عملية إطلاق النار في القدس "كان شخصا عاديا يمتلك محلا لبيع الورود في منطقة الهدار، ربطته علاقات طيبة مع معارفه"، بحسب موقع (عرب 48).

وأضاف أن "البعض قال إنه تهوّد ثم أعلن إسلامه، مؤخرا"، ونفى أن يكون قد لاحظ أي سلوك مختلف قد طرأ مؤخرًا على حياة المنفذ، مشددا على أنه "لقد شاهدته كل صباح وتبادلنا التحية، كان لطيفًا".

وأكد جار منفذ العملية من حيفا أنه شاهده يداعب القطط ويطعمها في المنطقة، الليلة الماضية، ولم تبدُ عليه أي أمور غريبة. وختم بالقول: "لا نعرف ماذا حدث بالضبط معه، وأؤكد أن علاقة طيبة ربطته مع الجميع".

وقالت الشرطة في بيان صدر عنها إن شادي بنا أطلق النار على عناصر من قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي عند البوابات الخارجية للمسجد الأقصى، في منطقة باب الأسباط، في تمام الساعة 11:45.

وأضافت الشرطة أنها نجحت في "تحييد" بنا، ليتم الإعلان لاحقًا عن استشهاده متأثرًا بجراحه، فيما أصيب أحد عناصر وحدة "حرس الحدود" التابعة لشرطة الاحتلال في القدس. وأعلنت الشرطة عن اعتقال شخص كان في السيارة التي استقلها بنا للوصول إلى القدس.