جوال

شاهد: مقطع فيديو فضيحة الناشطة فوز العتيبي يشعل مواقع التواصل

 الناشطة فوز العتيبي

الناشطة فوز العتيبي

الرياض - سوا

هاجم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة العربية السعودية، الناشطة فوز العتيبي عقب نشرها صورة جريئة مع زوجها في أحد الأماكن السياحية، وأعقبتها بمقطع فيديو قصير، مما أثار حدلا واسعا.

وأظهرت الصورة التي نشرتها الناشطة السعودية، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ارتداءها فستانا أبيض قصيرا، كشف من جسدها أكثر مما ستر، فيما كانت تحتضن زوجها وتقبله، في مشهد غير مألوف للمجتمع السعودي المحافظ.

وعلقت فوز قائلة: "حبيت أشاركم هالصورة عشانكم فقدتوني وطلبتوا أرجع أشاركم صوري لكن اذا بترجعون تنتقدوني أظن من حقي أخفف أو أمتنع عن مشاركتكم".

وقد لاقت فوز انتقادات كثيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما وصفوه "خدش للحياء العام وعدم احترام عادات السعوديين".

وفي وقت سابق، خرجت السعودية فوز العتيبي عن صمتها لتوضح حقيقة شروط عقد الزواج الخاص بها والتي نشرتها مسبقاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتتلقى ردود أفعال مختلفة بين منصف ومعارض.

وعلق البعض على شروط العتيبي بأنها غريبة إذ تضمنت تعويضًا بنصف مليون ريال في حال الطلاق، بجانب الحصول على خادمة، وعدم الزواج بأخرى وغيرها من الشروط التي أبقت الجدال متواصلاً لأيام حول فوز العتيبي.

 

وأضافت العتيبي:" أعرف الكثير من النساء في دائرتي ممن لم يوثقن حقوقهن كشروط في عقد النكاح، ولم يحددنها بالتفصيل تماشيًا مع أعراف المجتمع، وندمن؛ إذ إن النظام القانوني يعتبر كل ما لا تشرطه الزوجة أو تحدده في شروط عقدها خاضعًا لرغبة الزوج؛ إن شاء منحها، وإن شاء منعها".

وتحدثت العتيبي عن شروطها غير الاعتيادية وقالت:" السبب في تدوين شروطي هو الحفاظ على حقوقي، حتى وإن كانت غير مألوفة.. فغير المألوف بالأمس قد يصبح مألوفًا اليوم".

وكانت فوز العتيبي قد واجهت موجة من الاساءات والتنمر والتحريض من بعض المغردين وقالت:" ما حدث تجاوز المتوقع، وتجاوز النقد ووصل الأمر إلى الأذى والتحريض ومحاولة التفريق بيننا، وتشويه السمعة والإزعاج، وخروج أسمائنا في الترند وهذا ما لم أتوقعه".