جوال

دعوة للتظاهر ضد صفقة القرن في أراضي 48

تظاهرة فلسطينية رافضة لصفقة القرن

تظاهرة فلسطينية رافضة لصفقة القرن

باقة الغربية - سوا

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية داخل أراضي العام 48، جماهير شعبنا للمشاركة في المظاهرة القُطرية بمدينة باقة الغربية، احتجاجا على " صفقة القرن " ظهر السبت المقبل.

ودعت اللجنة، في ختام اجتماع لها اليوم الأربعاء، في مقرها بالناصرة، إلى أوسع مشاركة جماهيرية شعبية في المظاهرة، على أن تسبقها نشاطات شعبية، ضمن سلسلة قرارات عملية رفضا لـ"صفقة القرن".

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، إن "ما شهدناه مساء الثلاثاء في البيت الأبيض، كان اجتماعا انتخابيا، المتحدث الرئيسي فيه دونالد ترمب، ولكن لصالح بنيامين نتنياهو ".

وأضاف أن "تفاصيل هذه المؤامرة عرفناها بشكل تدريجي على مدى السنوات الثلاثة الأخيرة، ومنها ما لمسناه على الأرض، مثل الاعتراف باحتلال القدس ونقل السفارة لها، والاعتراف باحتلال الجولان، ووقف المساهمة الأميركية لوكالة الأونروا ، وقطع الالتزامات المالية عن السلطة والمؤسسات الفلسطينية، وإقفال مكتب منظمة التحرير في واشنطن".

وشدد بركة على "خطورة المؤامرة التي حيكت بأيد صهيونية، لكنها تثبت مخاطر قائمة أصلا على الأرض وهو الاستيطان".

وحذر بركة من "خطورة طرح مخطط نقل المثلث إلى ما أسموها دولة فلسطينية"، وقال إن "هذا لا يعني عشقا للمواطنة الإسرائيلية، وإنما يجري على أساس تعويض الفلسطينيين بأراض فلسطينية مسكونة، مقابل أراض فلسطينية منهوبة بأيدي عصابات المستوطنين أنفسهم".

وقال رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مضر يونس، إن "القضية الأساس تبقى الخطة بكاملها، ودعا إلى أن تكون قضية نقل منطقة المثلث في السياق، وليست القضية الأولى، فالموقف واضح من هذا المخطط، ولكن القصد، هو أن لا ننشغل في هذه الجزئية بينما المؤامرة تطالب شعبنا كله".