جوال

هذا ما قاله الرئيس عباس لأعضاء بفتح

الميادين: الرئاسة ستدع الفلسطينيين يعبرون عن رفض صفقة القرن على طريقتهم

مواجهات الضفة الغربية - ارشيفية

مواجهات الضفة الغربية - ارشيفية

رام الله - سوا

نقلت قناة الميادين عن مصادر قيادية فلسطينية، مساء اليوم الإثنين، أن الرئاسة، أبلغت مصر بأنها ستدع الفلسطينيين يعبرون على طريقتهم عن رفضهم لـ" صفقة القرن ".

وقالت المصادر إن "الرئاسة لن تعطي تعليماتها للأجهزة الأمنية بمنع المتظاهرين من الوصول إلى نقاط التماس".

اقرأ/ي أيضا.. مسيرات غضب في فلسطين الثلاثاء والأربعاء لمواجهة صـفقة القرن

وبحسب المصادر، فقد قال الرئيس محمود عباس لأعضاء في اللجنة المركزية لحركة "فتح": أمامنا أيام صعبة ويجب أن نتحمل نتائج الرفض مهما كانت.

وأضاف الرئيس عباس، وفق المصادر : "نحتاج إلى تصعيد للمقاومة الشعبية بكل النقاط واستنهاض كل كوادر الشبيبة وإلى عدم مغادرة الشارع".

وتابع : "حين رفضت التحدث إلى ترامب هددوني بأني سأدفع ثمناً كبيراً لتصرفي الذي وصفوه بالأحمق"، مردفا : "لم يبق من العمر قدْر ما مضى .. ولا أريد أن أكون خائناً".

وزاد الرئيس عباس قائلا : "من يريد أن يكون معنا من الفصائل .. "حياه الله".. ومن يريد أن يقضيها بالفلسفة فنقول له "مكانك مش هون"، مشيرًا إلى أن "موقفنا في الأيام المقبلة سيكون موحداً ويجب متابعة موقفي حماس والجهاد الإسلامي".

وأكمل قائلا : "قلت لا لصفقة القرن.. وسأبقى أقول لا (..) ترامب يريد أن يفرض علينا أمراً لا نريده، وهذا غير ممكن وكلكم تدركون من هو شعبنا حين يرفض".

ومضى الرئيس عباس قائلا : "سنكون في حالة طوارئ في الأيام المقبلة وسندعو الجميع للحضور إلينا ونحن نحتاج إلى الجميع"، مضيفا : "نحن ليس لدينا لا صواريخ ولا طيران .. لكن لدينا إرادة وعزيمة وشعب عظيم".

اقرأ/ي أيضا.. ترامب: صـفقة القرن ستعلن الساعة السابعة مساء غد الثلاثاء

وفي سياقٍ متصل، نقلت الميادين عن وسائل إعلام إسرائيلية أن حكومات الدول العربية لا تتحدث عن خطة ترامب ولا تريد الخروج ضدها.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن "حكومات الدول العربية تفضل السكوت والانتظار والجميع في حالة إحراج".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم