جوال

رؤساء كنائس الأراضي المقدسة يستقبلون الأمير تشارلز في بيت لحم

رؤساء كنائس الأراضي المقدسة يستقبلون الأمير تشارلز

رؤساء كنائس الأراضي المقدسة يستقبلون الأمير تشارلز

بيت لحم - سوا

زار ولي العهد البريطاني وأمير ويلز الأمير تشارلز كنيسة المهد في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، حيث كان في استقباله رؤساء كنائس الأراضي المقدسة، كما رافقوه في جولة داخل الكنيسة وأطلعوه على أعمال الترميم الجارية فيها.

وشارك في استقبال ولي العهد البريطاني وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية رولا معايعة وقادة الأجهزة الأمنية والمسؤولين.

والقى غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، كلمة باسم جميع رؤساء الكنائس مرحباً من خلالها بصاحب السمو الملكي في مكان مولد السيد المسيح.

وأكد غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث على تقدير رؤساء الكنائس لاهتمام ولي العهد البريطاني وحرصه على الحفاظ على الوجود المسيحي الأصيل في الأراضي المقدسة، الأمر الذي كان واضحاً خلال اللقاءات التي عقدها غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث مع سمو الأمير تشارلز سواءاً في العاصمة البريطانية او في بيت لحم.

وشدد غبطة بطريرك المدينة المقدسة على أن الظروف الراهنة فرضت تحديات كبيرة على الكنائس وعلى المسيحيين، وأن الكنائس برئاساتها وأبنائها متوحدون في مواجهة هذه التحديات، مضيفاً "كما أننا نلمس الدعم المحلي والدولي في معركة الحفاظ على وجودنا الأصيل في الأراضي المقدسة."

وأضاف غبطته على أنه وبالتعاون مع رؤساء كنائس الأراضي المقدسة، ستقوم بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية بمد يد التعاون لاي جهة تعمل لصالح الانسان في منطقة الشرق الأوسط كون هذا هو جزء من الرسالة المسيحية.

ولفت غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، الى أن أحد مظاهر التكاتف الدولي لحماية الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة هو إطلاق مبادرة "المجتمع الدولي من أجل كنيسة القيامة" ICoHS والتي بدأت باستقطاب شخصيات عالمية مميزة وخاصة من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية.

وتقدم غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث باهداء الأمير تشرلز تذكاراً من الصدف المصنوع يدوياً في مدينة بيت لحم تخليداً لذكرى حجيج ولي العهد البريطاني الى مدينة بيت لحم.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم