جوال

شاهد لحظة العثور على الطفل قيس أبو رميلة

الطفل قيس أبو رميلة

الطفل قيس أبو رميلة

القدس - سوا

عُثر صباح اليوم السبت على الطفل قيس أبو رميلة البالغ ثماني سنوات داخل عبارة مياه، والذي فقدت آثاره منذ عصر أمس الجمعة، في بلدة بيت حنينا الواقعة شمالي مدينة  القدس المحتلة.

وأظهر شريط مصور طواقم الإسعاف تجري محاولات إنعاش للطفل في المكان، بعد تعرضه للبرد الشديد طيلة ساعات.

وكانت مصادر إعلامية أكدت أن الشرطة الإسرائيلية وبمساعدة الأهالي، يجرون في هذه الأثناء، عمليات بحث واسعة عن الطفل الذي اختفى منذ الساعة الرابعة عصرًا، في بيت حنينا.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام، قال قريب الطفل قيس، إن "الطفل خرج لشراء بعض الأغراض وفقدناه"، وأضاف أن "كاميرات المراقبة قرب المنزل أظهرت شخصا غريبا يأخذ قصي. الكاميرات توثق عملية الخطف".

من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) إن شرطة الاحتلال الإسرائيلي قمعت مواطنين مقدسيين احتجوا قرب مركز شرطة "النبي يعقوب" شمال القدس المحتلة، مطالبن بالكشف عن مصير الطفل قصي أبو رميلة، وسط مخاوف من قيام مستوطنين باختطافه.

وأوضحت مصادر محلية أن عائلة أبو رميلة ليست متورطة بأي خلافات مع أي طرف.

وتتعزز شبهات لدى أسرة أبو رميلة أن الطفل قيس تعرض لعملية اختطاف.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان صدر عنه، إن "قوات كبيرة من الشرطة سارعت إلى المكان وشرعت بعمليات مسح وتمشيط للعثور على الطفل المفقود"، وفق ما نقله موقع (عرب 48).


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم