جوال

حقيقة وفاة حسني مبارك خلال إجراء عملية جراحية

حسني مبارك

حسني مبارك

القاهرة - سوا

ترددت أخبار في مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة 24 يناير/ كانون ثاني 2020 تتحدث عن وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك خلال إجراء عملية جراحية في أحد مشافي العاصمة القاهرة.

ولكن سرعان ما تبين عدم صحة هذه الأنباء حيث أكد علاء مبارك، نجل الرئيس حسني مبارك،  عبر حسابه الموثق بـ"تويتر" أن والده أجرى عملية جراحية ناجحة.

وكتب علاء "أجرى والدي مساء أمس الخميس عملية جراحية وحالته مستقرة وبخير والحمد والشكر لله"، دون أن يوضح مزيدا من التفاصيل عن العملية التي أجراها والده الذي يعاني منذ سنوات من ظروف صحية غير مستقرة مع تقدم عمره البالغ 91 عاما.

ومنذ الإطاحة بمبارك من السلطة، هناك تعتيم كامل على أخبار أسرته التي كانت وجوها بارزة إبان حكم الرئيس الأسبق، ومنذ توثيق علاء مبارك حسابه عبر تويتر يعتبر النافذة التي يتعرف بها المصريون على أحوال مبارك وأسرته.

يشار أن مصر تعيش في هذه الآونة حالة ترقب قبل الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بنظام مبارك، في ظل دعوات على شبكات التواصل، للتظاهر، وأخرى رافضة، وسط تشديد أمني تحسبا لأي تطورات.

والرئيس محمد حسني السيد مبارك وشهرته حسني مبارك يبلغ من العمر 91 عاما هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية من 14 أكتوبر 1981 خلفا لمحمد أنور السادات، وحتى في 11 فبراير 2011 بتنحيه تحت ضغوط شعبية وتسليمه السلطة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.