جوال

شاهد: فيديو الرئيس الروسي ورجل الأمن الفلسطيني يتصدر مواقع التواصل

الرئيس محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في بيت لحم

الرئيس محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في بيت لحم

رام الله - سوا

التقطت عدسات الكاميرات، يوم أمس الخميس، مقطع فيديو يظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء إعادته قبعة عسكرية لأحد رجال الأمن بقصر الرئاسة الفلسطينية في بيت لحم ، كانت قد سقطت منه.

وأظهر الرئيس الروسي، احتراما لرجل الأمن الفلسطيني، حيث حدث ذلك أثناء استقباله من قبل الرئيس محمود عباس في قصر الرئاسة ببيت لحم.

وتداول العشرات من النشطاء مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيدين بما قام به الرئيس الروسي بوتين مع رجل الأمن الفلسطيني.

ومساء أمس، استقبل الرئيس عباس، نظيره بوتين في بيت لحم، حيث عقدا جلسة مباحثات موسعة تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال الرئيس عباس خلال اللقاء: أرحب بصديقي العزيز الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية، صديقنا الشخصي وصديق الشعب الفلسطيني الذي لا يترك فرصة أبدا إلا ويتحدث فيها عن القضية الفلسطينية أو يقوم بدعمها ومساعدتها، وهذا ما تعودنا عليه.

وأضاف الرئيس عباس، أن هذه الزيارات سواء إلى فلسطين أو إلى موسكو مهمة بالنسبة لنا، من أجل أن نتشاور في كافة القضايا التي تهمنا، وبهذه المناسبة أقدم الشكر إلى الرئيس بوتين على دعم الشعب الفلسطيني سياسيا واقتصاديا وثقافيا وماليا وأمنيا. 

وتابع: وأشكره وأقدر الدعم والعمل الذي يقوم به في المحيط، لأنه يهتم بها لان هذه البلاد بالنسبة لروسيا الاتحادية مهمة، ولذلك نرى روسيا دائما وابدا موجودة ومؤثرة في كل القضايا التي يعيشها محيطنا.

وأردف قائلا: أرحب بك في فلسطين، وإن شاء الله سأكون بطرفك لأقدم لك شخصيا التهاني بعيد التخلص من الفاشية في شهر أيار/مايو المقبل.

من جهته، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "لقاءاتنا لها طابع دوري ونحن على اتصال مستمر، وان العلاقات الروسية الفلسطينية علاقات متجذرة وتاريخية، ونقوم بدعم وتطوير العلاقات في مختلف المجالات، وقد تطرقتكم لبعضها".

وأضاف: نحن جاهزون لترسيخ وتعزيز هذا التعاون، وهذا يتعلق بالتعاون الاقتصادي والانساني، وبكل ما يخص التسوية الفلسطينية الاسرائيلية، ونتفهم قلقكم تجاه هذا الموضوع.

وتابع : "يسرني أن لدي هذه الفرصة للتشاور معكم حول كل هذه الملفات، علاوة على ملفات تطورات الاوضاع في الاقليم، وبطبيعة الحال نحن نتطلع لزيارتكم إلى موسكو في شهر مايو خلال الاحتفالات بعيد النصر".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم