جوال

ملادينوف يعلق على قضية ضم المناطق "ج"

 منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف

منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف

القدس - سوا

علق نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط اليوم الاربعاء على ما يتم ترويجه بوجود قرار اسرائيلي بضم المناطق (ج).

وقال ملادينوف في تغريده له :" إن ضمن بعض أو كل المنطقة (ج) في الضفة الغربية لو تم تنفيذ هذا سيشكل ضربة مدمرة لإمكانية إحياء المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية وتقدم السلام الاقليمي وجوهر حل الدولتين".

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد رفضت أمس الثلاثاء، تهديدات إسرائيل بفرض سيادتها على منطقة غور الأردن.

واعتبرت الرئاسة، في بيان ، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي  بنيامين نتنياهو  ، وزعيم المعارضة  بيني غانتس  ، المتعلقة بضم الأغوار وشمال البحر الميت والمستوطنات، تهديدا للسلم والاستقرار.

وفي وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء، قال غانتس، وهو رئيس حزب "أزرق أبيض"، إنه سيعمل على فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن، بالتنسيق مع المجتمع الدولي، إذا فاز في الانتخابات العامة المقررة في 2 مارس/ آذار المقبل.

وأضاف غانتس للصحفيين، خلال زيارة إلى منطقة البحر الميت "سنعمل على فرض السيادة على غور الأردن، بعد الانتخابات وبالتنسيق مع المجتمع الدولي".

ولم يوضح زعيم المعارضة الإسرائيلية كيف سيقبل المجتمع الدولي فرض السيادة على منطقة يعتبرها فلسطينية محتلة.

وجاءت تصريحات غانتس، في وقت حوّل فيه نتنياهو، زعيم حزب الليكود، ضم غور الأردن إلى عنوان لدعايته الانتخابية.

ويطالب الفلسطينيون بانسحاب إسرائيل من جميع الأراضي المحتلة عام 1967، بما في ذلك غور الأردن، على الحدود بين الضفة الغربية والأردن.