جوال

خبير اقتصادي دولي : أيام الدولار باتت معدودة وكارثة ستحل به خلال العام الحالي

أيام الدولار باتت معدودة وكارثة ستحل به خلال العام الحالي

أيام الدولار باتت معدودة وكارثة ستحل به خلال العام الحالي

موسكو - سوا

قال الخبير الاقتصادي الدولي والمختص في المعادن الثمينة إيغون فون غريرز اليوم الاربعاء ان أيام الدولار باتت معدودة وان كارثة ستحل به خلال العام الحالي(..) مضيفا ان روسيا والصين تعتقدان أن أيام الدولار باتت معدودة، وأنا اتفق مع ذلك تماما، في مرحلة ما سيحدث هذا الانهيار،، أعتقد أن ذلك سيحدث هذا العام، سنراقب انهيار الدولار وسيكون ذلك خطيرا جدا على العالم وبالطبع على الولايات المتحدة".

وبحسب قناة روسيا اليوم فقد بلغت مشتريات البنوك المركزية حول العالم العام الماضي أعلى مستوى تاريخي، حيث بلغت 374.1 طن، وقد اعتبر الكثيرون أن هذا التحول غير المسبوق، ليس إلا حركة للابتعاد عن الدولار.

وقال الخبير الاقتصادي الدولي ، إن الأمر المثير للاهتمام هو أن ليس جميع البلدان تشتري المعدن النفيس، إذ تقوم البنوك المركزية الشرقية بشكل أساسي بتكديس الذهب، مشيرا إلى روسيا والصين وتركيا وبولندا وهنغاريا.

إقرأ/ي أيضا: أسعار العملات في فلسطين اليوم الاربعاء – الدولار مقابل الشيكل

ويرى الخبير، إن روسيا والصين هما الدولتان اللتان "تعرفان حقا ما سيحدث، إنهما تعلمان أن العملة الأمريكية ستنهار".

ووفقا لفون غريرز فإن بكين لم تكشف عن احتياطياتها الحقيقية من الذهب، معلقا على ذلك: "ربما لديها 20 ألف طن جمعتها خلال فترة طويلة من الزمن".

وكان سعر الدولار قد شهد انهيارا نهاية عام 2007ووصل إلى أدنى مستوياته في التاريخ وذلك بسبب الأزمة المالية وأزمة الرهن العقاري حيث سجل اليورو مستوى قياسي أمام الدولار في شهر مارس وصل إلى 1.60 وسجل الجنيه الإسترليني أكثر من 2 دولار وهبط الدولار دون الفرنك السويسري لأول مرة في التاريخ ووصل الدولار إلى أدنى مستوياته في 13 عاما أمام الين الياباني دون 97 ين وهبط أيضا أمام غالبية العملات العالمية.

وبعدما عصفت الأزمة المالية في الولايات المتحدة وأفلست الكثير من الشركات الضخمة والتي أثرت سلبا على الدولار انتقلت الأزمة بعد ذلك إلى القارة الأوروبية وبريطانيا وبذلك أصبحت الأزمة عالمية وليست أمريكية فحسب وأثرت سلباً على اليورو والجنيه الاسترليني وذلك من شهر يوليو 2008 والذي شهد أيضا انخفاض سعر النفط عن السعر القياسي 147.27 دولار للبرميل.