جوال

السلطات العراقية تعلن "تطورا خطيرا" في المظاهرات

مظاهرات العراق

مظاهرات العراق

بغداد - سوا

أعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الثلاثاء، عما وصفته بـ"تطور خطير" داخل صفوف المتظاهرين، بعد إصابة الجنود المكلفين بحمايتهم بأسلحة كاتمة للصوت.

وقالت في البيان: "لليوم الثاني على التوالي تتعرض القوات الأمنية المكلفة بحماية المتظاهرين السلميين قرب تقاطع قرطبة إلى هجمات عنيفة أدت إلى جرح عدد كبير"، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

وتابعت: "تأكد لنا صباح هذا اليوم تطور خطير وهو وجود مسلحين يستخدمون أسلحة كاتمة للصوت من داخل المتظاهرين باتجاه القوات الأمنية والمتظاهرين لخلط الأوراق، ما أدى إلى جرح جندي بطلقة نارية ونقل إلى المستشفى لإجراء عملية له".

وأكد البيان أن "القوات الأمنية تمارس ضبطا عاليا للنفس وملتزمة بقواعد للاشتباك، وواجبها حماية المتظاهرين وتأمين منطقة التظاهر".

ودعا "المتظاهرين السلميين إلى الانتباه إلى ذلك والتعاون مع القوات الأمنية في الكشف عن المسلحين داخل التظاهرات وإلقاء القبض عليهم حفاظًا على سلمية التظاهر وسلامة القوات الأمنية والمتظاهرين".

وشهدت العاصمة بغداد، يوم الأحد، ازدحامات مرورية خانقة، بعد خروج الطريق السريع "محمد القاسم" عن الخدمة، وسط استعدادات لإعلان عصيان مدني، اليوم الاثنين.

وشهدت محافظة ميسان اليوم إغلاق الدوائر الحكومية وتعطيل الدوام في الكليات والمدارس وإغلاق الطرق الخارجية للمحافظة واستمرار التظاهرات في المكان المخصص للتظاهر بالمحافظة، فيما شهدت محافظة المثنى في ساعات الصباح الأولى حرق الإطارات بالتقاطعات الرئيسية والشوارع في منطقة القشلة حيث ارتفعت سحب الدخان الكثيف في مناطق مختلفة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم