جوال

شاهد: رسالة مؤثرة من نانسي عجرم تشعل مواقع التواصل

شاهد: رسالة مؤثرة من نانسي عجرم تشعل مواقع التواصل

شاهد: رسالة مؤثرة من نانسي عجرم تشعل مواقع التواصل

بيروت - سوا

وجهت الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، اليوم السبت، رسالة مؤثرة إلى بناتها، بعد حادثة محاولة السطو على منزلها، ومقتل اللص على يد زوجها، فادي الهاشم.

وشاركت "عجرم" صورة لها مع بناتها، وهي تحتضنهما بتأثر بعد وقوع الحادثة في منزلها، وكتبت لهن: "انتوا الدنيا وبروحنا نحميكن".

ونفى مدير البرامج الترفيهية في "إم بي سي"، أليكس معوشي، انسحاب الفنانة اللبنانية نانسي عجرم من برنامج "ذا فويس كيدز" التي تشارك في لجنة التحكيم الخاصة به، إلى جانب كل من الفنان محمد حماقي والفنان عاصي الحلاني.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

انتو الدني... وبروحنا منحميكن❤️

A post shared by Nancy Ajram (@nancyajram) on

 

وقال "معوشي" في تصريحات لبرنامج "إم بي سي ترندنغ" :"نانسي عجرم باقية، والأقاويل التي تتردد غير صحيحة".

ولفت إلى أن نانسي عجرم ستصور في 24 فبراير/ شباط المقبل، الحلقة النصف نهائية، وفي 7 مارس/ آذار الحلقة النهائية.

وأضاف أن الفنانة اللبنانية ستشارك في الموسم الرابع والمقبل من البرنامج.

وفي آخر تطورات القضية، أصدرت القاضية في الادعاء العام الاستئنافي في جبل لبنان، غادة عون، قبل يومين، اتهاما رسميا بحق زوج الفنانة نانسي عجرم، بجناية القتل القصدي، استنادا إلى المواد 547/229، وأحالت الملف على قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، بحسب وكالة الأنباء اللبنانية.

وبررت "عون" قرارها في تصريحات خاصة لموقع "الفن": "راجعوا المادتين لتعلموا كل شيء بالنسبة للاتهام".

وتابعت: "لقد وجهت اتهاما للدكتور فادي الهاشم بالقتل بموجب المادة 573 من قانون العقوبات، ولكن معطوفة على المادة 229".

وتنص المادة 573 من قانون العقوبات اللبناني، على أنه: "من هدد آخر بسلاح عوقب بالحبس مدة لا تتجاوز الستة أشهر، وتتراوح العقوبة بين شهرين إلى سنة إذا كان السلاح ناريا واستعمله الفاعل".

أما المادة 229، من قانون العقوبات اللبناني فتنص على أنه: "لا يعاقب الفاعل على فعل ألجأته الضرورة إلى أن يدفع به عن نفسه أو عن غيره أو عن ملكه أو ملك غيره، خطرا جسيما محدقا لم يتسبب هو فيه قصدا، شرط أن يكون الفعل متناسبا مع الخطر".

وعلق كذلك جابي جرمانوس محامي الهاشم، والذي قال: "إننا لم نستغرب الادعاء الراهن بحق الدكتور فادي الهاشم لكون أن المسار الطبيعي يتحول الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان مع تأكيدنا أن قاضي التحقيق سيصدر قرارا باعتبار ما فعله الدكتور فادي الهاشم دفاعا مشروعا عن النفس"، بحسب صحيفة "الوطن".

وتابع المحامي: "من الطبيعي أن يجرى الادّعاء وتحويل الملف إلى قاضي التحقيق الأول في بعبدا الذي بدوره سيُتابع التحقيقات، وسيتثبت صحة كل ما أدلى به الدكتور الهاشم ويتم توصيف فعل الدكتور الهاشم بالدفاع المشروع وفقا لما هو منصوص عنه في قانون العقوبات اللبناني".

يذكر أن تقرير الطبيب الشرعي كان قد أكّد أنّ عدد الطلقات التي تبين وجودها في جسد القتيل 17 طلقة، وهي: "طلقتان في الكتف اليسرى مع وجود طلقة تحت الإبط الأيسر مع تحطم في الكتف اليسرى، طلقة في الساعد الأيمن مع وجود وشم حروق على فتحة الدخول، 3 طلقات في الصدر، طلقتان في البطن، طلقة في الخاصرة اليمني، 7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، طلقة في أعلى الفخذ اليسرى وعلى الأرجح فتحة خروج".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم