جوال

أمريكا تكشف سبب إخفائها إصابة 11 جنديا في القصف الإيراني

صاروخ إيراني - توضيحية

صاروخ إيراني - توضيحية

واشنطن - سوا

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الجمعة، سبب عدم الإعلان عن إصابة 11 جنديا أمريكيا في القصف الإيراني الذي استهدف قاعدة تستضيف قوات جيشها في العراق، في الثامن من يناير/ كانون ثاني الجاري.

ونقل موقع "سي إن إن" عن مسؤول في البنتاغون قوله إن التناقض الظاهر في تصريحات البنتاغون يعود إلى "تقييم القيادة حينها، فأعراض الإصابات ظهرت بعد الهجوم بأيام في الحقيقة، وعلاج الجنود جاء من باب الاحتراز".

كما أكد ناطق باسم الجيش الأمريكي في بغداد إجلاء جنود إلى الكويت وألمانيا باعتبار أن البلدين لديهما المنشآت الملائمة والضرورية لتشخيص إصابات الدماغ، وفق موقع روسيا اليوم.

يذكر أن المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، بيل أوربان، كان قد أوضح أنه "بينما لم يقتل أي عسكري أمريكي في الهجوم الإيراني يوم 8 يناير على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق، إلا أنه عولج العديد من الجنود من أعراض ارتجاج بالمخ بسبب الانفجارات ولا تزال حالاتهم قيد التقييم".

وبعد أقل من أسبوع على مقتل  قاسم سليماني  قائد فيلق  القدس  في الحرس الثوري الإيراني، بغارة أمريكية على موكبه قرب مطار بغداد، شنت إيران في الساعات الأولى من صباح يوم 8 يناير الجاري هجوما استهدف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق، قبل ساعات قليلة من دفن سليماني.