جوال

الاحتلال يهدم قرية العراقيب في النقب للمرة الـ172

قرية العراقيب - ارشيفية

قرية العراقيب - ارشيفية

النقب - سوا

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب، والمهددة بالتهجير والإخلاء، للمرة 172 على التوالي.

وأكد شهود عيان أن الشرطة الإسرائيلية اقتحمت قرية العراقيب وهدمت خيام القرية للمرة 172، وشردت الأطفال وكبار السن غير آبهة بحالة الطقس.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد هدمت خيام العراقيب للمرة 171 يوم 6 كانون الثاني الجاري، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

يشار إلى السلطات الإسرائيلية تهدم خيام أهالي قرية العراقيب منذ العام 2000 ضمن مخططها تهويد المكان، وتواصل محاولاتها المتكررة لدفع الأهالي إلى الإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

وفي المقابل، يصر أهالي العراقيب على البقاء في قريتهم وإعادة بناء الخيام والمساكن والتصدي لمخططات تهجيرهم وتهويد قريتهم.

وتفرض السلطات الإسرائيلية الغرامات على أهالي العراقيب وتمارس سياسات التضييق والملاحقات، آخرها إدانة الشيخ صياح الطوري واعتقاله، إضافة إلى عدد من أبناء القرية بعدة تهم بذريعة البناء غير القانوني وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة".

وإضافة إلى العراقيب، تقارع القرى العربية مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب، مخططات الاقتلاع والتهجير المفروضة عليها بشكل يومي. ويدرك شعبنا في النقب أن الهدف من التضييق عليهم وملاحقتهم تحت غطاء القضاء الإسرائيلي بحجة "البناء غير المرخص" هو الإجهاز على دعاوى ملكية أراضيهم والسيطرة على الوجود العربي في النقب.

ويعيش في صحراء النقب نحو 240 ألف عربي فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات سكنية بعضها مقام منذ مئات السنين، ولا تعترف إسرائيل بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية مثل المياه والكهرباء.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم