جوال

بيت الصحافة يستضيف لقاءً حول الإضراب عن الطعام والاعتقال الإداري

بيت الصحافة يستضيف لقاءً حول الإضراب عن الطعام والاعتقال الإداري

بيت الصحافة يستضيف لقاءً حول الإضراب عن الطعام والاعتقال الإداري

غزة - سوا

استضاف بيت الصحافة  - فلسطين، اليوم الاثنين، لقاءً نظمه صالون حنظلة الثقافي، بعنوان "الإضراب عن الطعام وفلسفة مواجهة الاعتقال الإداري، الأسير أحمد زهران نموذجاً".

وحضر اللقاء، عددًا من المواطنين والأسرى المُحررين والمُهتمين بشؤون وقضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

واستعرض الأسير المحرر في صفقة وفاء الأحرار علام الكعبي مسؤول لجنة الاسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تجربته في المُعتقل واعتقاله الإداري، وما يعانيه الأسرى في السجون الإسرائيلية.

واستعرض الأساليب التي يتعمد الاحتلال استخدامها ضد الأسرى الفلسطينيين، ومنها الاعتقال الإداري دون توجيه أي تهمة للأسير وإبقاءه قيد الاعتقال والذي قيد يستمر لسنوات.

من جانبه، أوضح محمد البردويل المحامي في مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، السياسة الإسرائيلية في إبقاء الأسرى قيد الاعتقال دون توجيه أي تهمة لهم تحت مسمى "الاعتقال الإداري" وهو ما تلجأ له إسرائيل لاعتقال المدنيين الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالباً ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق المعتقل لمرات عدة.

وأكد البردويل أن الاعتقال الإداري الذي يُمارس من قبل الاحتلال الإسرائيلي غير قانوني وتعسفي، لأنه وبحسب القانون الدولي، "الحبس الإداري لا يتم إلا إذا كان هناك خطر حقيقي يمدد الأمن القومي للدولة".



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم