جوال

فتح: طريق الوحدة الوطنية يحتم عدم الاصطفاف في المحاور

انصار حركة فتح - توضيحية

انصار حركة فتح - توضيحية

رام الله - سوا

قالت حركة فتح، اليوم الاثنين، "إن طريق الوحدة الوطنية يحتم عدم الاصطفاف في المحاور، وعدم تقديم الطاعات والولاءات وتقبيل الأيادي لأية عاصمة، مضيفة أن "الولاء لغير فلسطين و القدس مذلة وتذلل لا يليق بشعبنا وتاريخه".

وأكد عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي في بيان صحفي، أن الوحدة تكمن باحترام إرث الشهداء وكرامة الأسرى وشموخ الماجدات اللواتي يرفعن رؤوسهن عاليا فخرا وعزا بفلسطين وقدسها وتضحيات أبنائها، ونضال شعب أبهر العالم بصموده، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف القواسمي أن "كلمة السر في معادلة الوحدة الوطنية تكمن في جعل فلسطين الدولة والقدس العاصمة أولا وأخيرا، وأن الانتماء الوطني لا يكون ضمن أجندات الإصطفاف والولاء للغير، وإنما ضمن إعلاء القرار الوطني الفلسطيني المستقل" على حد قوله.

وشدد على أن "الوحدة الوطنية سهلة وممكنة وواجبة، إذا ما عرف البعض أن تقبيل أيادي أمهات الشهداء والأسرى أولى من تقبيل أيادي زعامات عواصم إقليمية، وأن الكرامة الفلسطينية مبدأ وسلوك ونهج، وليس شعارات فارغة" كما قال.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم