جوال

أول خطاب للسلطان هيثم بن طارق ، ماذا قال؟

أول خطاب للسلطان هيثم بن طارق

أول خطاب للسلطان هيثم بن طارق

مسقط - سوا

في أول خطاب للسلطان هيثم بن طارق بن سعيد سلطان سلطنة عمان الجديد ، أكد السير على ثوابت السلطان الراحل قابوس بن سعيد لا سيما المساهمة في حل خلافات دول الخليج ودعم مسيرة مجلس التعاون الخليجي.

ووفق ما بثه التلفزيون العماني، أقسم السلطان الجديد أمام جمع كبير من المسؤولين، ضمن مراسم تنصيبه الرسمية.

ووفق المادة 7 من نظام الأساسي للدولة، يـؤدي السلطان قبـل ممارسـة صلاحياتـه، في جلسـة مشتركة لمجلسـي عمـان والدفاع، اليمين الآتية: (أقسم بـاللّه العظيم أن أحترم النظام الأساسي للـدولـة والقوانين، وأن أرعى مصالح المواطنين وحـرياتهم رعـاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة أراضيه).

وفي خطاب نعى فيه سلفه قابوس، قال السلطان هيثم بن طارق: سنسير خارجيا على التوابث لسلطان قابوس من التعايش السلمي بين الأمم، وحسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الغير واحترام سيادة الدول.

وأكد أن بلاده ستدعم وستساهم في حل الخلافات بالطرق السلمية، وستواصل دعم مسيرة التعاون الخليجي والدفع به لتحقيق أماني الشعوب.

وشدد على استمرار بلاده في دعم الجامعة العربية والعمل مع قادة دولها، ومواصلة التعاون مع دول الأمم المتحدة واحترام الاتفاقيات الدولية.

وفجر السبت، أعلن الديوان السلطاني وفاة ابن سعيد، مساء الجمعة، عن عمر ناهز 80 عاما، بعد 50 عاما قضاها في الحكم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية، دون تسمية لوريث العرش.

وأعلن الديوان "الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام، وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة".

وقابوس بن سعيد، من مواليد 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 1940، وهو صاحب أطول فترة حكم بين الزعماء العرب الحاليين، إذ يتربع على العرش منذ نحو 49 عاما، بعد تسلمه المقاليد في 23 يوليو/ تموز 1970.