جوال

محافظ سلطة النقد يلتقي وزيرة شؤون المرأة

محافظ سلطة النقد يلتقي وزيرة شؤون المرأة

محافظ سلطة النقد يلتقي وزيرة شؤون المرأة

رام الله - سوا

التقى محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا ، في مكتبه ب رام الله ، بوزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد، بحضور وكيل وزارة شؤون المرأة بسام الخطيب، ومن سلطة النقد  إياد الزيتاوي المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي، ورولا معلوف المدير التنفيذي لمجموعة العمليات الإدارية، وأيرين سعادة مديرة دائرة العلاقات العامة والاتصال.

ورحب المحافظ الشوا بمعالي الوزيرة، وأطلعها على جهود سلطة النقد المبذولة لتطوير القطاع المصرفي والمحافظة على استقراره ومتانته، وتطوير أنظمته المصرفية، وتعزيز استقراره المالي وذلك من خلال مواكبة سلطة النقد لآخر التطورات المصرفية، والعمل على توثيق علاقاتها عربياً ودوليا.

كما تطرق المحافظ إلى جهود سلطة النقد في مجال تمكين المرأة مصرفياً واقتصادياً، مشيداً بدعم وحكمة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" حفظه الله والحكومة الموقرة لهذه الجهود، والتي كان آخرها إصدار رئيس دولة فلسطين قراراً بقانون يجيز للأم فتح حسابات مصرفية لأبنائها القاصرين، والإيداع فيها والسحب منها وإغلاقها، وذلك بناء على توصية من المحافظ، مشيراً إلى أن سلطة النقد أصدرت بموجب القرار الرئاسي تعليماتها المتعلقة بتنظيم إجراءات فتح هذه الحسابات، بعد عقد مجموعة من اللقاءات التشاورية مع مدراء العمليات والمستشارين القانونيين للمصارف، حيث أصبح بإمكان الأم فتح حساب بشكل مباشر لابنها القاصر باسمه الشخصي وبإدارة الأم.

وثمنت وزيرة شؤون المرأة دور وجهود سلطة النقد، في الحفاظ على الاستقرار المالي وتطوير القطاع المصرفي وفي تعزيز الفرص المالية والاقتصادية للمرأة وتنميتها في سبيل تحسين وضعها ما ينعكس بالإيجاب على دورها في تحسين الاقتصاد الفلسطيني بشكل عام.

وناقشت الدكتورة آمال حمد مع معالي المحافظ سبل وإمكانيات تقديم تسهيلات مصرفية للنساء ضمن معايير مدروسة لتمكينهن اقتصادياً، من خلال تشغيلهن وتأسيس مشاريع صغيرة، وخاصة النساء الناجيات من العنف اللواتي بحاجة إلى إعادة دمج في المجتمع لحمايتهن من تأثيرات أي ظروف قاسية، داعية إلى تعزيز المسؤولية الاجتماعية لدى القطاع الخاص، لا سيما تجاه المرأة.