جوال

كيف يمكنك إقناع زوجك بالإنصات إليك والأخذ بنصائحك؟

كيف يمكنك إقناع زوجك بالإنصات إليك والأخذ بنصائحك؟

كيف يمكنك إقناع زوجك بالإنصات إليك والأخذ بنصائحك؟

لندن - سوا

رغم أن الأزواج الذين يحظون بعلاقة وثيقة هم في أفضل موقع لإسداء المشورة لبعضهم البعض فإنهم يكونون أقل ميلا للعمل بتلك النصائح.

وقالت الكاتبة سوزان كراوس ويتبورن وفي تقرير بمجلة "سيكولوجي توداي" الأميركية أن زوجك يواصل ارتكاب الخطأ نفسه عند تسجيل الدخول لحسابك المصرفي عبر الإنترنت.

وبعد كل تسجيل دخول ينبغي عليك إعادة بيانات الاعتماد، ورغم أنك تحاولين أن تكوني مهذبة قدر الإمكان وأن تنصحي زوجك بالاحتفاظ بكلمات المرور في مكان آمن فإن الفشل في تسجيل الدخول يستمر.

وقد يحتاج زوجك للابتعاد عن الوجبات الخفيفة بسبب نسبة الكوليسترول العالية بناء على نصيحة الطبيب، وبغض النظر عن جهدك لإيصال المعلومة فإنه لا يستجيب.

وينطوي الموقف الأول على درجة من الإزعاج، لكن الحالة الثانية تنطوي على درجة عالية من المخاطرة.

من الناحية المنطقية تعد معرفتك المتعمقة بأسلوب التواصل الخاص مع زوجك عاملا إيجابيا، وقد تكونين خبيرة بطلب خدمة من زوجك أو اقتراحات بشأن كيفية التعايش مع أحد أفراد العائلة بشكل أفضل، وإذا كان ذلك ما تحتاجين إليه فقد يكون توقيتك مناسبا، أما إذا كان زوجك يبدو مشتتا أو مجهدا فانتظري حتى تأتي اللحظة المناسبة لتقديم طلبك.

بيد أنه عندما يتعلق الأمر بنصائح غير مرغوب فيها فلا يمكن إيصالها بسهولة، وفي الواقع كلما زادت المخاطر في النصيحة أصبح إيصالها أكثر صعوبة، خاصة إذا كانت نصيحة لم يطلبها زوجك، وفضلا عن ذلك كلما زاد إلحاحك على الموضوع زاد انزعاجه ورفضه الأخذ بالنصيحة.

إسداء المشورة في مجال حساس

وتميل البحوث بشأن التواصل بين الزوجين إلى التركيز على الأنماط التي يستخدمها الشركاء لحل النزاع، عوضا عن المحتوى الفعلي للصراع.

وفي دراسة جديدة ركزت إيما موسكاري وسي جي أوبانكس فلامينغ من جامعة إيلون على كيفية إسداء المشورة للشريك في مجال حساس، كطلب المساعدة في الصحة العقلية مثلا، فعندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية تتنامى التعقيدات بسبب الإحساس بالعار المرتبط بهذا المجال، وعلاوة على ذلك قد يستخدم الشركاء صفات مختصرة للصحة العقلية عندما يرغبون في إهانة شركائهم، مثل صفة "مجنون".

من جهة أخرى، شملت العينة بدراسة موسكاري وفلامينغ 282 شخصا بالغا جرى توظيفهم من خلال شركة "أمازون ميكانيكال ترك"، ويتميزون بعلاقات عاطفية جدا، إضافة إلى تشخيصهم باضطرابات الصحة العقلية، وشملت أغلب التشخيصات التي أبلغ عنها أعضاء العينة اضطرابات المزاج والقلق.

واعتمدت دراسة موسكاري وفلامينغ على نظرية السلوك المخطط في تحقيقاتهما، والتي تقترح أن الأشخاص يقررون إجراء تغييرات سلوكية وفقا لمجالات المواقف الشخصية الثلاثة تجاه السلوك، وتصوراتهم عن المعايير الاجتماعية فيما يتعلق بالسلوك، ومقدار التحكم الذي يعتقدون أنهم يمارسونه على هذا السلوك.

وعندما يتعلق الأمر بالبحث عن المساعدة، تعتقد موسكاري وأوبانكس أن البعد الاجتماعي هو الأكثر أهمية، وأنه "عادة ما يلجأ الأفراد إلى دوائرهم الاجتماعية للحصول على الدعم، حيث يرتبط مستوى الدعم الذي يتلقونه مباشرة بنيتهم في طلب المساعدة".

التكتيكات الإيجابية والتكتيكات السلبية

ورغم أن الأبحاث السابقة أثبتت دور دعم الشريك بتعزيز تغييرات الصحة البدنية فإن الدراسة لاحظت أن هناك القليل من الأعمال السابقة التي تتناول البحث عن المساعدة في مجال الصحة العقلية.

وفي هذا الإطار تشير الأبحاث إلى أن التكتيكات الإيجابية كإظهار الصبر، أو التكتيكات السلبية مثل محاولة جعل الشخص يشعر بالذنب تستخدم بناء على نوع السلوك المستهدف للتغيير، كما أن تأثير دعم الشريك على الصحة العقلية يعد محدودا للغاية، بحسب الكاتبة.

وتتبنى الدراسة أساس نظرية التأكيد، وهي نهج يشدد على إظهار الموافقة والنظرة الإيجابية تجاه زوجك الذي يعرف بالقبول، واختبار قدرات أو مهارات شخص ما، أي التحدي، ويمكن أن يساعدك القبول على منح زوجك شعورا بقيمة الذات، كما يمكن أن يساعدك التحدي في تحفيزه على إدراك الحاجة للتغيير.

ثلاث إستراتيجيات اتصال قابلة للتطبيق

وتوفر نظرية التأكيد ثلاث إستراتيجيات اتصال قابلة للتطبيق يمكنك استخدامها لتوجيه زوجك لإجراء تغييرات، ففي حالة التحدي العالي والقبول العالي ستعترفين باستقلالية زوجك ولكنك تقدمين له الدعم أيضا، مما يتيح له أن يدرك ضرورة التغيير.

أما في حالة التحدي العالي والقبول المتدني فمن الممكن أن يجري زوجك التغييرات التي تطلبينها رغم أنه ليس موافقا عليها، وفي حال القبول المتدني والتحدي العالي سوف يشعر بالانتقاد، وحتى إذا قرر أن يتغير فسيفعل ذلك وهو مستاء منك.

ولاختبار الإستراتيجيات الأساسية الثلاث قدمت الدراسة للمشاركين سلسلة من المقالات القصيرة يبدأ فيها شريك افتراضي محادثة بشأن الحصول على مشورة متعلقة بالصحة العقلية مع مشارك يندرج بفئات التحدي والقبول الثلاث، ويقرأ المشاركون المقالات القصيرة ثم يكشفون ما إذا كانوا سيطلبون المساعدة بناء على أسلوب تعامل شركائهم.

وإضافة إلى المقالات التي كانت محور التركيز الرئيسي للدراسة قدمت الدراسة للمشاركين سلسلة تدابير مصممة لتقييم أعراض الصحة العقلية لديهم، ومعايير التعرف على العوائق التي تمنعهم من تلقي رعاية الصحة العقلية.

وأظهرت النتائج أن هناك تأثيرا إيجابيا لإستراتيجية القبول العالي والتحدي العالي على مدى ثقة المشاركين بنجاعة العلاج، وإذا كنت تحاولين مساعدة زوجك على قبول نصيحتك توصي دراسة موسكاري وفلامينغ بالتحلي باللطف.

يشار إلى أن مساعدة زوجك على رؤية مزايا المساعدة التي تعتقدين أنه بحاجة إليها ترتكز على أسلوب المحادثة، وعموما فإنه سيرى الحكمة وراء وجهة نظرك إذا كانت نصيحتك تدعم وتحترم إحساسه باستقلالية شخصيته.

 



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم