جوال

مركز حقوقي يدين اقتحامات المستوطنين لباحات الأقصى

مركز حماية لحقوق الإنسان

مركز حماية لحقوق الإنسان

رام الله - سوا

أدان مركز حماية لحقوق الانسان في بيان له، اليوم الاثنين، اقتحام عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى، داعياً للتحرك لوقف انتهاكات المستوطنين بحق المقدسات الإسلامية.

وهذا نص البيان وفق ما ورد "سوا":

وفقاً لمتابعة مركز حماية لحقوق الإنسان، اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة منذ ساعات فجر اليوم الموافق 23/ديمسبر2019 ، حيث أقدم ما يقارب من "130" مستوطنًا باحات المسجد تحت حراسة وحماية شرطة الاحتلال، وبدعم من القيادات السياسية والأمنية والعسكرية والحزبية، وتأتي هذه الاقتحامات بالتزامن مع ما يسمى عيد "الحانوكاه" العبري، حيث اقتحمت أربع مجموعات المسجد الأقصى من "باب المغاربة" وحتى "باب السلسلة" والعدد مرشح للزيادة خلال أيام العيد، حيث قامت خلالها شرطة الاحتلال باعتقال 4 سيدات من باب الرحمة بعد الاعتداء عليهن .

مركز حماية لحقوق الانسان إذ يجدد إدانته لاستمرار المستوطنين في اقتحام باحات المسجد الأقصى، فإنه يدعو لتحرك لوقف الانتهاكات بحق المقدسات في الأراضي الفلسطينية وخاصة مدينة القدس ، كما يؤكد المركز أن هذه الاقتحامات تأتي ضمن سياسة الاقتحامات المتكررة التي تنفذها الجماعات اليهودية المتطرفة، والإجراءات التي تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلي على الأرض من أجل فرض سيطرتها على الأقصى والأماكن المقدسة في مدينة القدس المحتلة، كما ويؤكد المركز بأن هذه الاقتحامات تشكل مخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني ولأحكام اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية الأماكن المقدسة ودور العبادة، ويرى المركز أن استمرار صمت المجتمع الدولي على جرائم المستوطنين في الأراضي المحتلة شجعهم على ارتكاب مزيداً منها ، وعليه يطالب المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو بالتحرك الفوري لوقف هذه الاقتحامات المتكررة بحق الأماكن المقدسة ودور العبادة، كما يطالب الدول السامية والمتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بإدانة انتهاكات المستوطنين للمقدسات والعمل على محاسبة دولة الاحتلال لمخالفتها أحكام القانون الدولي".