جوال

الزهار: نراكم قوتنا العسكرية وهذا ما نطلبه من حركة فتح

القيادي في حركة حماس محمود الزهار

القيادي في حركة حماس محمود الزهار

غزة - متابعة سوا

وجه عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، اليوم الأحد، رسالة إلى حركة فتح، بشأن الوضع الفلسطيني القائم.

وقال الزهار في لقاء مع قناة الأقصى وتابعته (سوا):" نقول لحركة فتح تعالوا نتحد على مشروع الحد الأدنى بوقف التنسيق الأمني ومراكمة قوة المقاومة".

وأوضح الزهار أن " البديل لبرنامج المقاومة في الضفة الغربية هو الدمار والاستيطان وسرقة الأراضي والتهويد" وفق قوله.

وأضاف الزهار:" نحن نريد انتخابات حتى يقول الشارع الفلسطيني رأيه ويختار من يمثله"، مؤكدا أن حماس ستقبل بأي نتيجة للانتخابات إذا قال الشارع الفلسطيني كلمته في حال أجريت.

وأشار الزهار إلى أن "الانتخابات بالنسبة لحماس لم تكن غاية، ولكنها وسيلة لتقوية برنامج المقاومة".

في سياق آخر، أكد الزهار "أن الإعداد لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي مطلب هام وأساس، وهو ما نقوم عليه الآن"، موضحا أن "مشروع التحرير يتطلب مراكمة القوة العسكرية".

وأردف الزهار: "نحن وحركة الجهاد الإسلامي على هدف واحد وهو تحرير فلسطين"، مستدركا "ولكن يجب أن نتفق على الوسيلة".

وقال الزهار إن " من رفض فوز حماس عام 2006 هو الغرب الصهيوني"، معتبرا أن "الشرعية الدولية مصطلح مضلل".

وبين الزهار أن "الشرعية الدولية الحقيقية هي التي أفشلت مخطط صفقة القرن ؛ وذلك برفضها نقلها سفاراتها إلى مدينة القدس المحتلة".

واعتبر الزهار أن "صفقة القرن هي جريمة القرن وجاءت لحل المشكلة الصهيونية في المنطقة"، مشيرا إلى أنها "طويت لأن معظم الدول لم تقبل بها".

وأوضح القيادي في حماس أن "فلسطين لها خصوصية أنها مكان مقدس ومرتبطة بمكة المكرمة وهي القبلة الأولى".



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم