جوال

نقابة الصحفيين تدين الاعتداء على سيارة الزميل حسن عبد الجواد

نقابة الصحفيين الفلسطينيين

نقابة الصحفيين الفلسطينيين

بيت لحم - سوا

أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين حادثة الاعتداء المتكرر للمرة الثانية خلال فترة وجيزة على سيارة الزميل الصحفي عضو الأمانة العامة للنقابة حسن عبد الجواد أمام منزله في مخيم الدهيشة.

واعتبرت النقابة في بيان لها تلقت سوا نسخه عنه ان المس بقامة وطنية وقائد نقابي وصحفي مخضرم، هو مس خطير بالجسم الصحفي، والمكانة الوطنية والاجتماعية التي يتمتع بها الزميل عبد الجواد، وهو تهديد للسلم الأهلي في مخيم الدهيشة الصمود وعموم منطقة بيت لحم .

ودعت النقابة الأجهزة الأمنية إلى سرعة العمل للكشف عن الجناة والعابثين بأمن وسلامة الزميل عبد الجواد وأسرته وممتلكاته، وتقديمهم للقصاص الذي يستحقه كل خارج عن الصف الوطني وعابث بالسلم الأهلي، خاصة وان ظروف وتركيبة المخيم لا تحتمل أي تأخير في اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأكدت النقابة وقوفها بكل إمكانياتها خلف الزميل عبد الجواد، وضم صوتها إلى كل القوى والفعاليات في المخيم والمنطقة التي تتابع هذا الحدث، وإسنادها للنقاط الأربع التي تضمنها بيان فصائل منظمة التحرير في المخيم.